العالم

داوكس لتكنولوجيا تبادل البيانات تطبق إطار الثقة المستمد من مشروع غايا- إكس

أعلنت داوكس، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا تبادل البيانات ، سوق البيانات و مركز البيانات ، اليوم عن وضعها حيز التنفيذ لإطار الثقة المستمد من مشروع غايا-إكس بنسخة 22.10. ويأتي هذا الإعلان في أعقاب أحدث التطورات المقدمة من قبل غايا-إكس خلال نسخة 2022 من قمتها بشأن إطار الثقة والبنية المرجعية، وهما استحقاقان يدللان على النضوج التقني الاستثنائي المحقق في سبيل تبادل البيانات بطريقة آمنة ومرنة وقابلة للتعقب.
منذ إنشاء الشركة، لطالما كانت داوكس ملتزمة بتقديم أحدث الحلول التكنولوجية لنقل البيانات التي توفّر الظروف المثالية لتشارك البيانات بطرق آمنة وموثوقة وسيادية ومستوفية للشروط.
كما ساهمت داوكس، كشركة خبيرة معروفة في مجال تبادل البيانات، بشكل نشط في العمل التعاوني في وضع هيكلية واضحة تعرّف المبادئ المتصلة بعمليات تبادل البيانات. إذ بات إنشاء النظم البيئية المتمحورة حول منصات تبادل البيانات، والتي تستوفي المتطلبات التنظيمية وتراعي قابلية التتبع والتحديات الأمنية، مكوّنًا أساسيًا من تنافسية الأعمال والسيادة الاقتصادية.
في هذا السياق، صرّح السيد لوران لافي، الرئيس التنفيذي المشارك لداوكس، قائلًا: “يمثل تنفيذ داوكس لإطار الثقة المستمد من مشروع غايا-إكس بنسخة 22.10، خير دليل على صوابية الرؤية والتوجه التكنولوجي في سياق تبادل البيانات. نحن سعداء جدًا بهذا الإنجاز الاستثنائي، إذ تولّد أحدث التطورات لمشروع غايا-أكس زخمًا حقيقيًا على مستوى تبادل البيانات وعلى مستوى المؤسسات كافة، حيث، ومن الآن فصاعدًا، ستتمكن هذه المؤسسات المنخرطة في بناء نظم بيئية للبيانات من الاعتماد على مبادئ توجيهيّة تضمن احتفاظها بالقدرة على التحكّم بمن يمكنه الوصول إلى بياناتها، والغرض من ذلك، والشروط التي تحكم هذه العملية. وهذا عنصر أساسي لبناء الثقة والاحتفاظ بالسيادة على البيانات”.
توفر البنية المرجعية لمشروع غايا-إكس وثيقة توجيهيّة تمكّن المؤسسات من إنشاء منظومة بيئية للبنية التحتية للبيانات.
أمّا وثيقة إطار الثقة في مشروع غايا-إكس، فتوفر المبادئ التوجيهية الخاصة بالنظام البيئي للبيانات والتي تضمن الثقة وحماية البيانات والشفافية والأمن والمرونة وقابلية النقل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى