تقارير

خبير اقتصادي يوضح أسباب ارتفاع معدل التضخم لشهر أغسطس متوقعا انخفاضه الفترة القادمة

قال الدكتور أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، أن ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية خلال شهر أغسطس 2022 ليبلغ 131.7 نقطة بنسبة 0.5% عن شهر يوليو قبله، وفقا لبيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، نتيجة ارتفاع أسعار الحبوب والخبز والخضروات والدخان والوجبات الجاهزة وبعض الأطعمة والمشروبات، مشيرا إلى أن أسباب ارتفاع معدل التضخم نتيجة ارتفاع أسعار المواد البترولية عالميا ما يؤثر على تكلفة الإنتاج الكلية، هذا بالإضافة لارتفاع أسعار الحبوب نتيجة تأثر سلاسل الإمداد بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية .أوضح غراب، أن ارتفاع معدل التضخم في أغسطس كان متوقعا نتيجة تأثره بالأزمة الاقتصادية العالمية وارتفاع أسعار الخامات الأولية ومستلزمات الإنتاج المستوردة لأن التضخم مستورد من الخارج وليس راجعا لأسباب محلية، موضحا أن التغيرات المناخية أيضا كانت سببا من أسباب ارتفاع معدل التضخم، إضافة لارتفاع أسعار الحبوب المستخدمة في صناعة الأعلاف، موضحا أن الاقتصاد المحلي المصري يتأثر بما يتأثر به الاقتصاد العالمي .توقع غراب، أن ينخفض معدل التضخم خلال الفترة القادمة بسبب مجموعة الإجراءات التي اتخذتها الدولة بتسهيل وسرعة الإفراج الجمركي لحل أزمة تكدس البضائع والسلع في الموانئ ، إضافة لخفض ضريبة الوارد على أكثر من 150 صنفا من مستلزمات وخامات الإنتاج، إضافة للسياسة المالية والنقدية الحكيمة والجيدة من البنك المركزي لتنشيط السوق، إضافة لقرارات تحفيز الصناعة المحلية وتعظيم الصناعة الوطنية وتسعير بعض السلع الاستراتيجية الهامة، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات تخلق حالة من الاستقرار في أسعار السلع والمنتجات بالأسواق وهذا يؤدي لخفض معدلات التضخم .وأشار غراب، إلى أن الإجراءات الحكومية التي اتخذت لتوفير مستلزمات وخامات الإنتاج تعمل على توفير السلع والمنتجات فى الأسواق وتخفيض سعرها ما يساهم في خفض معدل التضخم، موضحا أن الشهور القادمة ستشهد تراجعا كبيرا في الأسعار ستبدأ من الشهر القادم 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى