تحقيقات

«كوربوريت ستاك» ترعى حملة توعوية لدمج مصابي متلازمة داون تحت شعار “أنا مميز.. أنا أقدر”

أعلنت شركة كوربوريت ستاك، الرائدة في تقديم حلول البرمجيات المتخصصة في التحول الرقمي، عن رعايتها حملة توعية لدعم مصابي متلازمة داون وذلك ضمن مسئوليتها المجتمعية، جاء ذلك ضمن مشروع التخرج الذي قدمه مجموعة طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان بالفرقة الرابعة بالمعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق الذي يحمل اسم “أنا مميز.. أنا أقدر”.
ويضم فريق مشروع التخرج 19 طالبا، تحت إشراف الدكتورة رشا حجازي رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بالمعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق، وبمعاونة الدكتور عمر رمضان المشرف المساعد على المشروع.
في هذا السياق، أعرب محمد عابدين، الشريك المؤسس والمدير الإقليمي لشركة كوربوريت ستاك، عن سعادته برعاية المشروع الذي يقدم أول تطبيق عبر الموبايل لدعم مصابي متلازمة داون، مؤكدًا أن هذه الخطوة تأتي في إطار المسئولية المجتمعية للشركة بدعم القطاع الطبي والأفكار المبتكرة التي تدعم بعض الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأضاف، أن كوربوريت ستاك وجدت في مشروع تخرج طلاب معهد الإعلام بأكاديمية الشروق، فكرة واعدة للغاية وتحمل بعدا اجتماعيا وصحيا وثقافيا، مؤكدا أن الشركة ستعمل على توفير العديد من الاحتياجات التي يقررها أصحاب مشروع التخرج من بينها الدعم التقني واللوجيستي والبشري، وذلك من أجل دعمهم ومساعدتهم على تنفيذ المشروع بشكل متكامل.
من جانبها أعربت فرح رمضان، المتحدث الرسمي باسم مبادرة “أنا مميز.. أنا أقدر”، عن سعادتها بالدعم المقدم من شركة كوربوريت ستاك ورعايتها لفكرة مشروع التخرج، موضحة أن تلك الرعاية ستساهم في إنجاز العديد من الخطوات التنفيذية بالمشروع.
وأضافت: “فكرة مشروع التخرج ناجمة عن التحديات التي يواجهها مصابو متلازمة داون وأسرهم، حيث يلجأ أولياء الأمور للذهاب إلى مراكز تدريب متخصصة من أجل تأهيل أبنائهم المصابين، مما يكبدهم مصروفات باهظة قد لا يستطيع تحملها البعض، لذلك قررنا إطلاق تطبيق الموبايل كنوع من المساهمة في تخفيف العبء عن كاهل الأسر التي تضم مصابين بمتلازمة داون”.
وقالت فرح رمضان: “التطبيق يضم مجموعة من الفيديوهات التوعوية الخاصة بتأهيل مصابي متلازمة داون، بالتنسيق مع مجموعة من الأطباء والمتخصصين في علاج حالات متلازمة داون، بحيث يصبح التطبيق بديلا عن الذهاب لمراكز التأهيل”.
وفيما يخص التعاون الحكومي، أشارت فرح، إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن استراتيجية الدولة وفي مقدمتهم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي تهدف لدعم ذوي القدرات الخاصة بمختلف الأفكار، لافتة إلى مشروع “أنا مميز.. أنا أقدر” يحظى برعاية وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الشباب والرياضة والمجلس الوطني للشباب، وغيرها من الجهات الحكومية والخاصة المساهمون في المبادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى