مجتمع

بروتوكول تعاون بين بنك الطعام المصري ومؤسسة مؤمنة كامل

7 ملايين جنيه لتوزيع 2267 كرتونة شهريا لدعم مشروع تغذية المرأة المعيلة

وقع بنك الطعام المصري بروتوكول تعاون مع مؤسسة مؤمنة كامل للتدريب وتنمية المهارات الشريك المجتمعي لمعامل المختبر احدى شركات مجموعه التشخيص المتكامله القابضه IDH، حول بعض أنشطة الخدمة المجتمعية، وتقديم المساعدات الإنسانية وخاصة الغذائية منها، وفقاً لما يملكه بنك الطعام المصري من قاعدة بيانات ودراسات بحثية فى هذا المجال.. صرح بذلك د.محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، خلال حفل توقيع البروتوكول الذي تم اليوم الاربعاء بحضور الاستاذة الدكتورة مؤمنة كامل رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة.
يأتي توقيع البروتوكول الذي يتم إقراره لمدة 10 أشهر، فى ضوء حرص بنك الطعام المصري ومؤسسة مؤمنة كامل للتدريب وتنمية المهارات على السعي دائماً نحو المساهمة فى تقديم الخدمات المجتمعية والمساعدات الإنسانية من خلال مشروع “تغذية المرأة المعيلة” الذي يتبناه بنك الطعام المصري، والذى يأتى ضمن الاستراتيجية العامة لبنك الطعام نحو توفير الغذاء الصحي للفئات المستهدفة من المستحقين.
صرحت د. مؤمنة كامل رئيس مجلس الامناء بمؤسسه مؤمنه كامل للتدريب و تنميه المهارات، أن توقيع البروتوكول مع بنك الطعام المصري يأتي للمشاركة في تحقيق أحد أهم أهداف التنمية المستدامة للمؤسسه وايمانا منا بالدور الهام الذى يقدمه بنك الطعام فى قضية “الأمن الغذائي”، وذلك بتقديم المساعدات الغذائية المتوازنة للأسر الأكثر احتياجا و الوصول الى المستحقين في جميع محافظات مصر. و ترى المؤسسه في دعم مشروع “تغذية المرأة المعيلة” للحد من سوء التغذية تحقيق لاحدى أهم الاولويات وهى تمكين و تنميه المرأه المصريه لما تقوم به من دور فعال في حياه الاسره و تربيه الأطفال. و ستقوم المؤسسه بدعم 2267 أسره بقرى محافظه الجيزه كمرحله أولى بمساهمه ماليه قدرها 7 ملايين جنيه مصري.
ومن جانبه عبر محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، عن اعتزازه بتوقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة مؤمنة كامل إحدي الكيانات الكبرى والأصيلة التي لها دور فعال وحقيقي في مجال العمل المجتمعي، وذلك لتنفيذ مشروع “تغذية المرأة المعيلة” من خلال توفير الغذاء الصحي المتوازن للمرأة المصرية لضمان صحة وسلامة الأسرة بأكملها موضحا أن مكونات كرتونة المواد الغذائية تم تحديدها بناء على توصيات المعهد القومي للتغذية. كما أضاف سرحان أن الشراكة لا تقتصر فقط على تقديم مساعدات غذائية، ولكن تضمن أيضًا برامج توعوية من خلال عقد جلسات وندوات للفئة المستهدفة من السيدات وايضا من خلال إرفاق رسائل توعوية مختلفة في كراتين المواد الغذائية طوال العام.
جدير بالذكر أن مؤسسة مؤمنة كامل منذ تأسيسها في عام 2005 ولها باع طويل في تقديم الخدمات المجتمعية والتنمية المستدامة فضلاً عن قيامها بتقديم المساعدات المادية والعينية والغذائية للأسر والأفراد الأكثر احتياجا، وقد بدأ التعاون بين المؤسستين في عام 2020 بهدف توفير الأمن الغذائي للفئات المستحقة خاصة أثناء أزمة كورونا وتداعيتها الاقتصادية ليتبعها عدد من المساهمات في مجال التغذية بقيمة تتخطي العشرة مليون جنيه مصري، إلي جانب المساهمة المادية لبعض المؤسسات الطبية بالدولة والجمعيات الخيرية وذلك وفقاً للائحة نظامها الأساسي ووفقاً لقانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية ولائحته التنفيذية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى