مجتمع

يوم متميز بين القطاع الخاص المصري والزامبي

الشرقاوي الميزان التجاري بين مصر وزامبيا لايعكس حجم العلاقة بين البلدين

علي مدار يوم كامل احتضنت القاهرة فاعليات اليوم المصري الزامبي ٢٠٢٢ والذي نظمته جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة برئاسة د يسري الشرقاوي و بالتعاون مع وكالة التطوير بزامبيا وبحضور التمثيل التجاري المصري والبورصة المصرية وسوق المال المصري والزامبي وعدد من الشركات في القطاعات الاقتصادية المختلفة من القطاع الخاص ف البلدين

وصرح د يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة بان زامبيا
هي إحدى دول حوض النيل من الدول التى تربطها علاقات جيدة بمصر وسكانها ٢١ مليون نسمة ولديها العديد من الفرص الاستثمارية فى الزراعة والطاقة وتكنولوجيا المعلومات
وان حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا بلغ ٢٠ مليون دولار في عام ٢٠٢١ منها ١٩ مليون للجانب المصري ومليون للجانب الزامبي ، وهذا لايعكس حجم العلاقة بين البلدين هى دولة لديها العديد من مصادر المواد الخام وكافة مقومات الزراعة التى يمكن أن تستغل لتحسين مستويات الامن الغذائي .

ومن جانبه أكد : كريم اسماعيل رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة باننا عقدنا اجتماعات مطولة مع فريق المنطقة الاقتصادية الحرة بزامبيا والذي كان مصاحبا للوفد والذي عرض العديد من الفرص في قطاعات التشييد والبناء والتطوير العقاري والزراعة والصناعات الزراعية وكذا الطاقة ، وتم التعرف بكل دقة علي متطلبات العمل في السوق الزامبي وكيفية دخول الاستثمارات لمستويات المشروعات الصغيرة والمتوسطة وما يمكن ان نقدمه في تبادل الخبرات الصناعية بين البلدين .

واعرب اسماعيل عن ان هناك رغبة جادة من العديد من الشركات التي شاركت بالمنتدي ان تدخل الاسواق الافريقية لكننا نعمل من خلال خطة تبدأ بالتوعية والالمام ثم التعريف ثم اللقاءات الثنائية ثم بعد ذلك الزيارات الميدانية المكثفة الامر الذي بات يثمر عن تعارف منتج بين كيانات لم تكن علي معرفة قبل وجود الجمعية التي تعمل بكل جهد وجد لتحقيق نتائج متميزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى