تحقيقات

وليد حسونة يتفرغ لمنصب الرئيس التنفيذي لشركة «ڤاليو»، منصة تكنولوجيا الخدمات المالية الرائدة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL)

أعلنت اليوم المجموعة المالية هيرميس القابضة – البنك الشامل في مصر وبنك الاستثمار الرائد في الأسواق الناشئة والمبتدئة والمتخصصة في خلق المبادرات ذات المردود الإيجابي – عن انتقال وليد حسونة من منصب الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس القابضة ليركز على مهام الرئيس التنفيذي لشركة «ڤاليو»، منصة تكنولوجيا الخدمات المالية الرائدة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) لتعزيز نمط الحياة المتطور.

ويأتي ذلك القرار بعد النجاح الباهر الذي أحرزته العلامة التجارية لشركة «ڤاليو» على مدار 5 سنوات متواصلة لتصبح واحدة من أكثر الشركات نموًا في مجال الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك على خلفية قدرتها على التوسع في شبكة شركائها التي تضم مجموعة من أبرز العلامات التجارية على الصعيدين المحلي والإقليمي بالإضافة إلى مواصلة طرح المزيد من المنتجات وحلول التمويل الابتكارية. وقد نجحت الشركة مؤخرًا في جذب اهتمام أبرز المؤسسات العالمية مثل أمازون وعائلة الحكير. وانطلاقًا من عقيدة الشركة بمقومات النمو الجذابة التي تنبض بها خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا وحاجة الشركة إلى فريق إداري مخصص لقيادة مسيرة التوسع في عمليات شركة «ڤاليو» في الفترة القادمة، فسوف يساهم هذا التعديل الإداري في تأهيل «ڤاليو» لخطوة الطرح العام أو الخاص المحتملة على المدى المتوسط.

ويتمتع حسونة، الذي تم تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي ورئيس قطاع ترتيب وإصدار الدين بالمجموعة المالية هيرميس القابضة في عام 2016، بسجل حافل بالإنجازات وهو ما ساهم بشكل كبير في النجاح الملحوظ لشركة «ڤاليو» وقطاع التمويل غير المصرفي بشكل عام. فقد ساهم بشكل ملحوظ منذ تعيينه في التوسع بمحفظة قطاع التمويل غير المصرفي بالشركة ليشمل أنشطة التخصيم، والمدفوعات الإلكترونية، والتمويل العقاري، والتأمين، بالإضافة إلى مسرع الأعمال EFG-EV Fintech للاستثمار في الشركات الناشئة التي تعمل في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية، ومن بينها شركة «فاتورة» (التي استحوذت عليها شركة تنمية مؤخرًا).

وإلى جانب دوره في منصب الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس القابضة، ساهم حسونة في تنمية قطاع ترتيب وإصدار الدين بالشركة، كما كان أحد الدوافع الرئيسية وراء قرار المجموعة بتأسيس شركة «ڤاليو» عام 2018، حيث نجح منذ نشأتها في استقطاب وقيادة مجموعة من أكفأ الكوادر والمهارات ممن نجحوا في تنفيذ استراتيجية ابتكارية مكنتها من قيادة مسيرة النمو من مجرد فكرة إلى إتمام المشروع بالكامل. وقد ساهمت القدرات الإبداعية التي ينفرد بها حسونة ومنهجه الابتكاري في قيادة شركة «ڤاليو» وتنمية عملياتها لتصبح الشركة المصرية الرائدة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) ونموذجًا يحتذى به للعديد من الشركات الأخرى العاملة في السوق.

وفي هذا السياق قال كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، أود أن أتقدم بالشكر والامتنان لوليد حسونة على إسهاماته المتواصلة في نجاح قطاعي التمويل غير المصرفي (NBFI) بالمجموعة المالية هيرميس القابضة وترتيب وإصدار الدين على مدار السنوات الماضية. وأضاف عوض أن انتقال حسونة للتركيز على التوسع في أنشطة وخدمات شركة «ڤاليو» يأتي في مرحلة حيوية في مسيرة نمو الشركة، وذلك عبر تعظيم الاستفادة من استقلاليتها لتنمية انتشارها الجغرافي والاستفادة من الفرص الهائلة التي ينبض بها السوق المصري وغيره من الأسواق الإقليمية. وأكد عوض أن المجموعة المالية هيرميس سوف تواصل تقديم الدعم اللازم وتجدد التزامها نحو شركة «ڤاليو» باعتبارها الشركة الأم والمساهم الأكبر في «ڤاليو»، مشددًا على ثقته في القيمة الهائلة التي ستقدمها الشركة للمساهمين من خلال هذه الخطوة. كما أكد على ثقة الإدارة من المهارات القيادية التي يتميز بها حسونة وقدرته على مساعدة الشركة على التوسع في فريق العمل وتطوير المزيد من المنتجات الجديدة بما يساهم في تحقيق جميع أهداف المساهمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى