تحقيقات

هشام عباس يشارك بحملة مؤسسة مجدي يعقوب في رمضان للتبرع لبناء أكبر مركز قلب في القاهرة

أطلقت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، حملة إعلانية خلال شهر رمضان، تستهدف القضاء على قوائم انتظار مرضى القلب من خلال التبرع لبناء مركز القلب الجديد بالقاهرة، والذي سيصبح أكبر صرح طبي لعلاج مرضى القلب مجانًا في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتبرع الفنان الكبير هشام عباس بأجره لغناء الحملة الإعلانية لمؤسسة مجدي يعقوب خلال شهر رمضان، كما قام الفنان محمود العسيلي بالتبرع لتلحين الأغنية، فالإعلان من توزيع علي فتح الله و كتابة شريف دوس و محمود جاه الله، شركة تي ان للتسويق والإعلان، وحملت اسم “قلوب تستنى”، وظهر خلال الحملة معاناة الأطفال في انتظار إجراء العمليات الجراحية للعلاج من أمراض القلب، ودعت إلى المشاركة بالتبرع لبناء المركز الجديد لتخفيض وقت الانتظار ومنح الأطفال الفرصة في حياة جديدة، بما يتماشى مع شعار المؤسسة “من القلب للقلب”.

وتقوم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، بإجراء عمليات جراحة القلب لمن هم في أمس الحاجة إليها وبالأخص الأطفال الأقل حظًا مجانًا، وذلك بمركز مجدي يعقوب للقلب في أسوان، وفي ظل ارتفاع أعداد المرضى، قررت المؤسسة إنشاء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب الجديد بمدينة حدائق أكتوبر على مساحة 36.5 فدان.

ويسهم التبرع لبناء مركز مجدي يعقوب للقلب الجديد في تخفيض قوائم الانتظار من خلال تقديم خدمات صحية على أعلى مستوى إلى 120 ألف مريض و12 ألف عملية جراحية سنويًا 60% منها للأطفال، بجانب دوره الطبي، يوفر المركز التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبيب وجراح وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع للمؤسسة، بالإضافة إلى مركز للأبحاث والابتكار لتطوير البحوث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والعلوم الطبية الحيوية وفقًا لأعلى المعايير الطبية الدولية.

أحمد فتحي

صحفي ورئيس تحرير جريدة المؤتمر الالكترونية، باحث فى العلوم الاقتصادية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى