استثمار

ناقشتها ندوة Innovation Talk: Industries of the Future في جمعية المستثمرين بمدينة العاشر من رمضان الصناعية

حلول شنايدر إلكتريك تساهم في التحول الرقمي للصناعة باستخدام أنظمة تحكم تعتمد بشكل أساسي على البرمجيات والذكاء الاصطناعي

نظمت شركة شنايدر إلكتريك، الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي ندوة بجمعية المستثمرين في المنطقة الصناعية في العاشر من رمضان، وذلك لبحث سبل تحقيق التحول الرقمي في القطاع الصناعي من خلال أنظمة تحكم صناعي تعتمد على البرمجيات والتي تقدمها شنايدر إلكتريك بالتعاون مع AVEVAضمن حلولها التي تقدمها عن طريق منصة. EcoStruxure™️

شارك في ندوة، والذي انعقد تحت عنوان “Innovation Talk: Industries of The Future” عدد من الخبراء وأصحاب الاعمال والعاملين بالقطاعات الصناعية المختلفة، على رأسها قطاعات الاغذية والمشروبات، والأدوية، وصناعات الحديد والاسمنت، وصناعات النسيج، بالإضافة إلى الشركاء من مجمعي ومصنعي الماكينات، والموزعين، ومجمعي انظمة التحكم الصناعي، وقد سلطت الندوة الضوء على التأثيرات الإيجابية التي يمكن أن تحققها حلول شنايدر إلكتريك على الصناعات المختلفة.

وتعليقًا على ذلك أكد م/ احمد مدكور نائب رئيس شركه شنايدر إلكتريك لقطاع الصناعات في مصر وشمال شرق افريقيا والمشرق العربي علي أهمية مؤتمر “يوم الابتكار: وصناعات المستقبل”،” نحرص في شنايدر إلكتريك على تطوير حلول وخدمات جديدة لتحقيق أعلى درجات الكفاءة والاستدامة وبالتالي زيادة الربحية في القطاع الصناعي من خلال التقنيات المبتكرة والحلول الرقمية بالتعاون مع AVEVA، وأوضح قائلًا: “كان لمنظومة برمجيات EcoStruxure دورًا مهمًا في تحسين أداء الطاقة بالقطاعات الصناعية المختلفة، ما أدي لتحقيق إدارة أفضل للطاقة بالمباني الصناعية طيلة حياتها، وهو ما يمنح عملائنا وشركائنا ميزة حقيقية للاستدامة، حيث تساهم حلول شنايدر بشكل فعال في الحد من إهدار الطاقة، وتحقيق مستقبل ذكي ومستدام”.

جدير بالذكر أن الدراسات والابحاث العلمية تؤكد ان عدد الاجهزة المتصلة بأنترنت الأشياء سيزيد الى 3 أضعاف بحلول 2025 مقارنة بعدد الأجهزة المتصلة في 2018 وهذا مؤشر قوي على مدى احتياج القطاع الصناعي الى تبني التحول الرقمي بشكل فعّال وسريع لمواجهة التحديات الراهنة وذلك من خلال الاعتماد على البرمجيات وأنظمة التحكم الذكية للوصول الى عمليات صناعية أكثر كفاءة واستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى