تحقيقات

لافارچ مصر وشركة أسطول يعملان على تحويل كل الشاحنات التي تخدم شركة لافارچ والتابعة لشركة أسطول للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط

جيمي خان الرئيس التنفيذي لشركة لافارچ مصر: نحن جزء من هذا العالم، ونعيش التحديات التي تواجهه ونشتـرك جميـعًا في هذه المسؤوليـة ونسعى إلى إيجاد الحلول وتطبيقها عبر أعمالنا، كما ندرك أهمية الاستدامة البيئية. ويعد العمل المناخي في صميم استراتيجيتنا، حيث نعمل على المساهمة في تحقيق أهداف شركتنا الأم هولسيم  لبناء مستقبل يعمل لصالح الناس والكوكب من خلال نهجنا وهو العلم، ووضع أهداف التنيمة المستدامة نصب أعييننا.

كريم حسن رئيس قطاع الإمدادات والنقل بلافارﭺ مصر: هدفنا أساسي يتمثل في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة من خلال انتهاج استراتيجية تحول نحو الأخضر في مصانعنا وسلاسل التوريد الخاصة بنافإن استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات له أهمية بالغة نظرًا لمزاياه البيئية،  والاقتصادية المتعددة ومن أهمها: تلافي الآثار الضارة للملوثات الناتجة عن الوقود السائل لإنخفاض العوادم الضارة الناتجة عن احتراقه، وهذا لخلوه من الشوائب الكبريتية، ومركبات الرصاص، وانخفاض نسبة ثاني أكسيد الكربون المتبقي من عملية الاحتراق، بالإضافة إلى أنه يحقق أداء أفضل للمحركات ويقلل معدلات التأكل مما يطيل عمر أجزاء المحركات.

تامر بدراوي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أسطول للنقل البري: ندرك مسؤوليتنا حيال الآثار الحالية والمستقبلية للأعمال على تغير المناخ، إذ تضع أسطول التحول الأخضر في صدارة خططها للمستقبل القريب ونعمل على تحويل كافة شاحناتنا التي تعمل في قطاعات متعددة، ويتجاوز عددها 300 لأن البُعد البيئي يأتي في صميم أولوياتنا.

في إطار الشراكة المثمرة بين لافارچ مصر وأسطول، والقائمة منذ عدة أعوام، والتي بموجبها تخصص أسطول شاحنتها من طرازي سايلو والشاحنات المسطحة لنقل الأسمنت، وخدمة مصنع لافارچ للأسمنت بالعين السخنة؛ ونتيجة لتبني الشركتان أهداف التنمية المستدامة، والممارسات الخضراء ورؤية مصر 2030، تعمل الشركتان على تحويل كل الشاحنات التي تخدم شركة لافارج والتابعة لشركة أسطول  للعمل بالغاز الطبيعي، مما يساهم في تجسيد نموذج بيئي آمن وصحي.

 ويهدف تحويل الشاحنات لاستخدام الغاز الطبيعي إلى الحد من البصمة البيئية الناجمة عن أنشطة النقل البري وتشجيع الممارسات الخضراء. إذ يمثل قطاع النقل والمواصلات البرية أحد أكبر التحديات البيئية على مستوى العالم، وينتج عنه نحو 18% من إجمالي الانبعاثات الناتجة عن النشاط البشري.علمًا بأن تحول الشاحنة إلى الغاز يخفض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 13% مما يجعله أحد أنواع الوقود الأكثر أمانًا ونظافةً، والتي لا ينتج عنها أي انبعاثات ضارة، خاصة في مجال النقل والموصلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى