العالم

كيونت تتعهد بالالتزام بالاستدامة في يوم البيئة العالمي

شددت كيونت، شركة البيع المباشر الرائدة القائمة على التجارة الالكترونية، على التزامها تجاه الاستدامة بمناسبة يوم البيئة العالمي. وتعمل الشركة على رفع مستوى الوعي حول مجموعة من المبادرات العالمية التي تنفذها وكذلك التعريف باستراتيجيتها الخاصة بالمنتجات المستدامة.

وتتمتع الشركة بتاريخ طويل في تنفيذ أنشطة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات (CSR) حول العالم، من خلال ذراعها للمسؤولية الاجتماعية، مؤسسة RYTHM (التي تمثل الأحرف الأولى من عبارة “ارتق بنفسك لمساعدة الإنسانية”)، من أجل الترويج للتنمية المستدامة. وتعهدت الشركة أيضا القيام حصرياً باختيار الشركاء الذين يلتزمون بأعلى معايير الجودة والممارسات الصديقة للبيئة.

وحظيت “كيونت” مؤخراً بتقدير لجهودها الرامية إلى دعم التنمية المستدامة للموارد المائية والمشاركة النشطة في المؤتمرات المرتبطة بقضايا المياه حول العالم.

وبهذه المناسبة، قالت “مالو كالوزا”، المديرة التنفيذية لدى “كيونت”: “تتمثل مهمتنا بمواصلة تشجيع موظفينا وموزعينا وشركائنا على دمج مبدأ العيش المستدام في حياتهم اليومية. ويجب علينا الاستمرار في نشر هذه الرسالة من أجل ضمان عالم أفضل للأجيال القادمة”.

وخلال الأعوام 2020 و2021، كانت “كيونت” الراعي الرئيسي للمنتدى العربي للمياه، الذي نظمه المجلس العربي للمياه (AWC). ويعتبر “المجلس العربي للمياه” منظمة غير ربحية يقع مقرها في مصر، وتهدف إلى تعزيز الوعي بالتحديات المرتبطة بإدارة الموارد المائية وتطوير خدمات المياه والصرف الصحي في المنطقة العربية.

بالإضافة إلى ذلك، قامت “كيونت” أيضاً برعاية “اسبوع المياه في القاهرة” والمشاركة ضمن فعالياته لثلاث سنوات على التوالي، حيث حظيت أنظمة ترشيح المياه HomePure Nova الخاصة بها بتقدير لدعمها استراتيجية ندرة المياه المحلية، وتقليل استهلاك الكهرباء والحدّ من هدر الموارد.

وهذا العام، سجلت “كيونت” حضوراً نشطاً في منتدى المياه العالمي الـ9، الذي انعقدت فعالياته في “دكار” بالسنغال، خلال الفترة من 21 إلى 26 مارس، وذلك بالتزامن مع ساعة الأرض.

وكانت كيونت قد أطلقت حملة عالمية من خلال مؤسسة RYTHM، بهدف الترويج للأمن المائي والاستدامة في مختلف أنحاء العالم. ومن بين هذه المشاريع المبادرة التي نفذتها الشركة بالتعاون مع منظمة “مياه من أجل أفريقيا” (WFA)، لتوفير مياه نظيفة صالحة للشرب إلى المناطق الريفية في تنزانيا من خلال حفر الآبار، حيث تم حفر أول بئر في قرية “متوانغو” في حي “مفندي”، لتوفير إمدادات مياه مأمونة ونظيفة لما يقرب من 2000 شخص.

وأشارت “كالوزا” إلى أن كيونت حرصت أيضاً على التبرع بأنظمة ترشيح المياه HomePure Nova الخاصة بها لتعزيز إمكانية الوصول إلى مياه الشرب النظيفة في تلك المناطق، وقالت: “إن ابتكار كيونت لمجموعة مرشحات المياه HomePure Nova يأتي انسجاماً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”.

وأوضحت “كالوزا” أن أنظمة ترشيح المياه HomePure Nova لا تستخدم البلاستيك ذات الاستعمال المفرد، وتعمل على الحدّ من إهدار المياه، ولا تتطلب الكهرباء للعمل، مما يجعلها حلاً مثالياً للمنازل والمجتمعات التي تبحث عن آليات مستدامة وسهلة للوصول إلى مياه الشرب النظيفة”.

وضمن جهودها لمكافحة التغير المناخي وإزالة الغابات، أبرمت “كيونت” شراكة مع “إيكوماتشر” بهدف إطلاق “برنامج الإرث الأخضر” في العام 2021. ويتمثل الهدف من هذا البرنامج في زراعة غابة تضم 10،000 شجرة على الأقل بحلول نهاية العام الجاري. وشهدت المرحلة الأولى من مبادرة إعادة التشجير هذه زراعة ما مجموعه 3000 شجرة في كل من كينيا والفيلبين والإمارات العربية المتحدة. وساهمت المبادرة العالمية في عزل 22.1 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون حتى الآن ومن المتوقع عزل ما مجموعه 750 طن من ثاني أكسيد الكربون على مدى عمر الغابة.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت “كيونت” عن خطط للتخلص من جميع البلاستيك المستخدم في تعبئة وتغليف المنتجات، والتوجه نحو استخدام المواد المستدامة بشكل حصري بحلول العام 2025.

وفي السياق ذاته، تعتمد Bernhard H. Mayer، علامة الساعات الفاخرة التابعة لـ”كيونت”، استخدام أساور جلدية نباتية “خالية من القسوة” في ساعات BHM Lurve الخاصة بها. وتشتهر العلامة التجارية هذه بحرفيتها العالية واتقانها في استعمال المعادن الثمينة وإرثها الطويل في صناعة الساعات السويسرية التقليدية ولكن العصرية أيضاً.

وبالإضافة إلى استخدام الجلد النباتي، فإن Bernhard H. Mayer حريصة على ضمان أن تكون جميع المواد الخام المستخدمة في منتجاتها قد تم توريدها وتغليفها بطرق أخلاقية عصرية وصديقة للبيئة. وفي هذا الإطار، تقول “كالوزا”: “إننا نتعاون مع الموردين من الأعضاء المعتمدين لدى جمعية “مجلس المجوهرات المسؤول”، التي تمثل المعايير الأخلاقية الرائدة ضمن صناعة المجوهرات. حيث يحرص هؤلاء الموردون على احترام مدونة قواعد الممارسات لدى “مجلس المجوهرات المسؤول”، والتي تشمل: البيئة، وحقوق العمال، وممارسات التعدين، والنزاهة التشغيلية، والانتاج المنصف والإدارة المسؤولة لسلسلة التوريد”.

وفي معرض حديثها عن جودة منتجات Bernhard H. Mayer، قالت “كالوزا”: “تتضمن مجموعة Tanzanite الخالدة من Bernhard H. Mayer أحجار كريمة نادرة بشكل استثنائي، وقد تم استخراجها كلها بطرق أخلاقية ومستدامة، مع مراعاة دعم سبل المعيشة للموظفين وصناعة التعدين المحلية في تنزانيا”.

وعلاوة على ذلك، يتم تخزين وتغليف تشكيلة ساعات “كيونت” بعلب ذات تصميم عصري ولكن مراعي للبيئة. وتواصل الشركة وضع الاستدامة البيئية على رأس أولوياتها خلال عمليات التغليف، للحد من التأثير على التغير المناخي، إضافة إلى تشجيع شركائها على أداء دور نشط في ريادة الطريق نحو عالم خال من الكربون ويتمتع بالمرونة في التكيف مع التغير المناخي.

وختمت “كالوزا” بالقول: “نحن نرسم مساراً جديداً بين الاستدامة والرفاهية، ويتعين علينا اتباعه بالتأكيد. وكما أقول دائماً، من المهم بالنسبة لنا أن نعمل مع الأشخاص المسؤولين، المنصفين والأخلاقيين لأن هذا الأمر يعد جزءاً لا يتجزأ من القيم الجوهرية لشركتنا، مع العمل في ذات الوقت على مواصلة جهودنا لتوفير منتجات عالية الجودة للعملاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى