العالم

داوكس تحصل على شهادة التدقيق العالمي على ضوابط تنظيم الخدمة SOC2 من النوع الثاني

إنجاز يؤكد التزام داوكس المستمر لتقديم أعلى مستويات الضمان، الأمان والتوافر لعملائها

 أعلنت داوكس ، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا تبادل البيانات، سوق البيانات ومركز البيانات، أعلنت اليوم عن حصولها بنجاح على شهادة تدقيق ضوابط تنظيم الخدمة من النوع الثاني، والمعروفة اختصارا بـ (SOC)2 يأتي إتمام الشركة لعمليات التدقيق هذه ليعزز التزام داوكس باتباع وتعزيز والحفاظ على الضوابط الأكثر صرامة لضمان أعلى مستويات الجودة والأمان للخدمات المقدمة لعملائها.

في اقتصاد اليوم حيث أصبحت البيانات منتجا ذا إمكانات غير محدودة، تتمتع بقيمتها الخاصة، ومصدرا لتدفق إيرادات جديدة، تسمح تقنية داوكس للمؤسسات بإنشاء أنظمة بيئية جديدة حول منصات تبادل البيانات التي تلبي متطلبات الأطر التنظيمية وتعالج تحديات التتبع والأمن. وقد منحت شهادة SOC2 لشركة  داوكس  لإثبات جدارة منتجاتها وتأكيد حرصها على الالتزام بالمبادئ والمعايير الخدمية الخاصة بدعم الثقة، التي وضعها  المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين المعتمدين (AICPA). يقوم معيار SOC2 من النوع الثاني بتقييم واعتماد تصميم العمليات والضوابط الأمنية التي تجريها المؤسسة لضمان تنفيذ الضوابط الداخلية للأمان أو التوفر أو تكامل المعالجة أو السرية أو الخصوصية. تتم مراقبة المتطلبات والتدابير الأمنية وتقييمها وتحديثها باستمرار لتعكس الاحتياجات المتغيرة وتوفر البيئة الأكثر أمانًا لممارسة الأعمال.

 تعقيبا على الموضوع قال لوران لافاي الرئيس التنفيذي المشارك لشركة داوكس: ” تمكّن تقنية داوكس جميع أصحاب المصلحة الاقتصاديين من تقييم إمكانات نظمهم البيئية من خلال تبادل البيانات. ونظرًا لأن المؤسسات تتبنى بشكل متزايد تقنية تبادل البيانات، فمن الأهمية بمكان أن نتبنى نحن مستوى متقدمًا من التدقيق فيما يتعلق بالضوابط والضمانات التي ننفذها لحماية بنيتنا التحتية والحلول المقدمة إلى عملائنا وتأمينهم.”

بناءً على التزامها بتقديم أكثر عمليات تبادل البيانات أمانًا، لطالما كان استثمار داوكس في الأمان والامتثال على رأس أولوياتها. تُظهر تقارير فحص داوكس التي تم إجراؤها من قبل جهة خارجية مستقلة، للمؤسسات والمراجعين كيفية إنجاز الشركة لضوابط وأهداف الامتثال الرئيسية، وتعزز الثقة في تقنيات داوكس.

 

أحمد فتحي

صحفي ورئيس تحرير جريدة المؤتمر الالكترونية، باحث فى العلوم الاقتصادية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى