تحقيقات

داكر عبد اللاه يطالب مصنعي الحديد والاسمنت بإعلان تكاليف الانتاج والمصروفات وهامش الربح

عضو بشعبة الاستثمار العقاري : حدوث تباطؤ في مبيعات العقارات حاليا وتوقعات بانتعاشة مع استقرار الأسعار

قال المهندس داكر عبد اللاه عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية وعضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الاعمال المصريين انه في ظل ارتفاع اسعار مواد البناء بشكل أهوج الفترة الماضية وارتفاع اسعار العقارات نتيجة لارتفاع سعر الدولار والخامات وكذلك الدخول في شهر رمضان الكريم حدث تباطؤ في حجم مبيعات العقارات في مصر ومن المنتظر ان يستمر هذا التباطؤ الى ان يحدث استقرار في اسعار مواد البناء ويترتب عليه استقرار في اسعار الوحدات السكنية .

وأضاف المهندس داكر انه لا أحد ينكر ارتفاع الاسعار مع ارتفاع الدولار والخرب الاوكرانية الروسية ولكن ليس بهذا الشكل المبالغ فيه الذي يحدث لدينا ولابد من احكام الجهات الرقابية السيطرة بشكل قوي على مدخلات الانتاج ووضع اسعار استرشادية حفاظا على الصناعة المِصرية وقطاع العقارات والانشاءات والمستهلك خلال الفترة الماضية حتي لا يتعرض الجميع الى مشكلات نتيجة للكساد في ظل ارتفاع الاسعار.

ودعا داكر عبداللاه مصنعي الحديد والاسمنت الى ابراء ذمتهم بإعلانهم عن تكاليف التصنيع والمصاريف الادارية وهامش الربح ليتضح ان كان هناك مغالاه في الاسعار من عدمه من جانبهم ام هناك مشكلة قي الحلقات الوسيطة من الوكلاء والتجار.

وناشد بفتح باب الاستيراد للسلع التي يحتاجها قطاع التشييد والبناء ورفع القيود مع منح مهلة للعمل بنظام الاعتمادات المستندية قي ظل الازمة الاقتصادية العالمية حاليا.

ومن جانب آخر قال المهندس داكر عبد اللاه ان الوضع الراهن والتغييرات الناجمة عن ارتفاع اسعار الدولار والحرب الروسية الاوكرانية يستدعي ضرورة السرعة في إصدار قانون تنظيم العمل قي قطاع التطوير العقاري ليحد من دخلاء المهنة ويحافظ على اموال العملاء من الشركات التي تدعي انها شركات تطوير عقاري وليس لديها خبرة في تنفيذ مشروعات عقارية في توقيتات محددة.

ودعا داكر عبد اللاه الى إشراك مجتمعات الاعمال في اعداد القانون قبل خروجه بشكله النهائي مثل اتحاد مقاولي التشييد والبناء وجمعية رجال الاعمال واتحاد الغرف التجارية.

أحمد فتحي

صحفي ورئيس تحرير جريدة المؤتمر الالكترونية، باحث فى العلوم الاقتصادية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى