استثمار

جهينه توقع عقد توفير طاقة مع كرم سولار لإنشاء محطة طاقة مركزية هجينة بمزرعة الانماء بالوادي الجديد

في إطار استراتيجيتها لتقليل الانبعاثات الكربونية عبر استخدام الطاقة النظيفة

قامت شركة جهينه بتوقيع عقد توفير طاقة مع شركة كرم سولار للطاقة الشمسية وذلك لإنشاء محطة مركزية هجينة لتوليد وبيع الطاقة باستخدام الألواح الشمسية ومولدات ديزل وبطاريات صناعية في مزرعة إنماء بمنطقة أبو منقار بالوادي الجديد. تأتي هذه الخطوة تماشياً مع استراتيجية جهينه القائمة على ترشيد الاستهلاك والتنوع في الموارد المستخدمة تحقيقاً للهدف الثاني عشر والثالث عشر من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وهما الاستهلاك والإنتاج المسؤولان وتفعيل العمل المناخي.
يعد هذا التعاون الثاني بين الشركتين، حيث كان الأول في عام 2016 والذي أنشئت في إطاره أول محطة بيع وتوليد كهرباء للقطاع الخاص من الطاقة الشمسية بالواحات البحرية. وبناء عليه، يأتي بروتوكول التعاون الجديد للعمل على إنتاج الكهرباء من المحطة المركزية بطاقة إنتاجية تبلغ 8.3 ميجاوات للطاقة الشمسية و10.8 ميجاوات بالديزل و27.5 ميجاوات في الساعة من نظام تخزين البطارية. فبذلك، سيتم توفير 65٪ من الطاقة التي تستهلكها مزرعة إنماء التابعة لجهينه من الطاقة الشمسية و35٪ من مولدات الديزل.
وفي تلك المناسبة، قال السيد نيلز تومسون الرئيس التنفيذي لشركة جهينه: “فخور بالتعاون المثمر مع شركة كرم سولار والذي يعد استكمالاً لمسيرة نجاح كبرى نسطرها سوياً. فهذا التعاون يمثل نموذج فريد لتضافر الجهود والتكاتف للوقوف في وجه التغيرات المناخية وإيجاد مصادر طاقة بديلة لا تمس البيئة بضرر بما يساهم في الوصول لبيئة أكثر استدامة. وبصفتنا إحدى الشركات المصرية الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات، نتطلع لأن نكون مثالا يحتذى به في تخفيف الأثر البيئي لأنشطتنا الرئيسية وتعزيز جهودنا للموائمة مع أفضل الممارسات المحلية والعالمية في هذا الإطار.”
كما عبر السيد أحمد زهران، الرئيس التنفيذي لشركة كرم سولار عن حماسه الشديد لبدأ مرحلة جديدة في الشراكة الممتدة مع شركة جهينه، وذلك بهدف توفير احتياجات الشركة من الطاقة الشمسية في المناطق التي يصعب الوصول إليها. فمن خلال هذه الشراكة، ستقوم كرم سولار بتوفير شبكة للطاقة الشمسية في منطقة أبو منقار بالفرافرة وإمداد هذه الشبكة بالكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية.
جدير بالذكر أن جهينه وكرم سولار افتتحا أول محطة بيع كهرباء للقطاع الخاص من الطاقة الشمسية بالواحات البحرية في 2016، والتي تعد المحطة الأولى من نوعها في مصر. فالمحطة تساهم في توفير استهلاك نحو 600 ألف لتر من الديزل سنوياً وتفادى انبعاث نحو 1.62 ألف طن من ثاني اكسيد الكربون سنوياً، بالإضافة إلى تمكنها من إنتاج طاقة تغطي 51٪ من احتياجات المزارع في ساعات الذروة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى