اخيره

جامعة النيل الأهلية تكرم نوابغ شباب الباحثين المصريين فى أحتفالية مسابقة الباحث المصرى للجامعات والمدارس للعام الثالث على التوالى بقيمة 300 ألف جنيه

شهدت جامعة النيل الأهليه يوم الأحد 7 – أغسطس – 2022 الاحتفال بفاعليات مسابقة الباحث المصري لطلاب الجامعات والمدارس للسنة الثالثة على التوالي حيث يتم تكريم 27 فائز بجوائز مالية وعينية بقيمة 300 ألف جنيه مصري. المسابقة هي النسخة القومية للملتقي البحثي لطلبة مرحلة البكالوريوس والتي تنظمه جامعة النيل لطلبة الجامعة والجدير بالذكر ان النسخة الثالثة من المسابقة هي أول نسخة تتم حضوريا في الجامعة بعد سنتين من التنظيم الالكتروني بسبب الجائحة كورونا.

تنظم جامعة النيل الأهلية الملتقى البحثي للطلاب النصف سنوى بشكل دوري حيث يقام مرة في نهاية كل فصل دراسي. ويعد الملتقي البحثي للطلاب من أهم ما يميز جامعة النيل كجامعة بحث علمي ويعكس الخطة التطبيقية للجامعة في التعلم من خلال البحث والتطبيق ارتكازا على المحاور الاربعة للجامعة وهم التعلم، البحث العلمي، ريادة الاعمال والابتكار وسبل الوخدمة المجتمعية. هدف الملتقي هو ترسيخ مفاهيم البحث العلمي والتطبيق كأداة أساسية للتعلم في كيان الطالب الجامعي أثناء سنين الدراسة وقبل التخرج واتاحة فرصة جذابة للطالب الجامعي لأكتساب المهارات المختلفة كمهارات القيادة والتواصل الاجتماعي الفعال والعمل الجماعي وادارة الوقت وفنون العرض والعمل علي حل المشكلات وايجاد حلول جديدة ومختلفة. الأمر الذي يعمل على سد العديد من الفجوات بين الدراسة الأكاديمية والواقع العملي ويساهم في تكوين فكر وشخصية الطالب ويجعله قادرا علي مواكبة الحياة العملية بعد التخرج.
وفي السنة الثالثة لمسابقة الباحث المصري الصغير للعام 2022استقبلت جامعة النيل أكثر من 680 مشروع بحثي وتطبيقي مقدم من طلبة 45 جامعة حكومية وخاصة و100 مدرسة من أكثر من 22 محافظة مصرية مما يشيد بأهمية دور جامعة النيل البحثى ودورها الريادى داخل المجتمع المصرى. كما تحرص جامعة النيل في هذا اليوم علي دعوة العديد من الأساتذه من مختلف الجامعات المصرية والدولية ومن الشركات الصناعية أيضا لحضور فاعليات اليوم والاشتراك كأعضاء لجنة تحكيم لتقييم المشروعات التي يقدمها طلاب الجامعة مما يتيح الفرصة للتواصل البحثي بين الطلبة والأساتذة وخلق مجال للتنوع الفكري وفرص للتدريب العملي بالشركات. وتم رصد جوائز نقدية وعينية للمراكزالاول والثاني والثالث في المجالات المختلفة مما يحفز جميع الطلبة علي الاشتراك والتنافس.

ومن الجدير بالذكر أن جامعة النيل هي أول جامعة مصرية تتبني وتنفذ فكرة الملتقي البحثي والذي بدأته عام 2015 باشتراك 50 طالب و على مدار السنوات و الاستمرارية فى تزايد المشاريع والطلاب المشاركين حتى وصل الى مشاركة اكثر من 2000 طالب و طالبة باكثر من 600 مشروع بحثى فى صيف 2022.وتم رصد جوائز نقدية وعينية للمراكز الاول والثاني والثالث في كل مجال من المجالات المعلنة. مما يحفز جميع الطلبة علي الاشتراك والتنافس.
وأشاد رئيس جامعة النيل الأهلية أ.د. وائل عقل بالتطور الكبير وأقبال جموع الطلاب من مختلف المحافظات بالاشتراك فى المسابقة وانه فخر لجامعة النيل أن تكون المنصة الرئيسية المنظمة لهذا الحدث لاتاحة فرصة جيدة لشباب الجامعات والمدارس. والجدير بالذكر لم تتوقف أن هذه المسابقة هى النسخة الرابعة عشر من الملتقى البحثى بجامعة النيل و نجاح متواصل لسبع سنوات. وتعتبر جامعة النيلومن الجدير بالذكر أن جامعة النيل هي أول جامعة مصرية تتبني وتنفذ فكرة الملتقي البحثي والذي بدأته عام 2015 باشتراك 50 طالب و على مدار السنوات و الاستمرارية فى تزايد المشاريع والطلاب المشاركين حتى وصل الى مشاركة اكثر من 2000 طالب و طالبة باكثر من 6050 مشروع بحثى فى صيف 2022. وأن الجامعة لم تتوقف قط عن تنظيم الملتقى ايمانا باهميته وتأثيره حتى الازمة الكبرى التي يسببها فيروس كورونا المستجد تحول الملتقى ليكون حدث قومى عبر الانترنت شاركت به مشاريع من مختلف الجامعات و المدارس المصرية. اطلق عليه ” مسابقة الباحث المصرى الصغير” بدءاً من 2020 و استمر تنظيمه كل عام ليصبح فى نسخته الثالثة قد تخطت المشاريع المشاركة 600 مشروع بحثى و تطبيقى بالاضافة الى اكثر من 20 شركة ناشئة من 45 جامعة مصرية و 100 مدرسة, حيث خصصت جامعة النيل 250000 جنيه مصرى كجوائز مادية لدعم و تشجيع المشروعات المبتكرة.
بادرت جامعة النيل بتنظيم المسابقة ودعوة جميع طلبة الجامعات والمدارس المصرية للمشاركة بدءا من أغسطس 2020 وجاءت المبادرة من الجامعة بمثابة تحدي لجائحة كورونا والتي أثرت بشكل كبيرعلي العملية التعليمية في تلك السنة. فبدلا من ألغاء الملتقي البحثي لطلبة جامعة النيل قررت الجامعة تنظيمه في نسخته الالكترونية الأولي عبر تطبيق زووم ومد دعوة المشاركة لكل الطلبة المصريين وبذلك تم تغيير الملتقي البحثي في الفصل الدراسي التاني لمسابقة قومية صيفة تتيح الفرصة للجميع الطلاب بإظهار مهاراتهم وشغفهم بالبحث العلمي.

وفي السنة الثالثة لمسابقة الباحث المصري الصغير استقبلت جامعة النيل أكثر من 680 مشروع بحثي وتطبيقي مقدم من طلبة 45 جامعة حكومية وخاصة و100 مدرسة من أكثر من 22 محافظة مصرية. كما تحرص جامعة النيل في هذا اليوم علي دعوة العديد من الأساتذه من مختلف الجامعات المصرية ومن الشركات الصناعية أيضا لحضور فاعليات اليوم والاشتراك كأعضاء لجنة تحكيم لتقييم المشروعات التي يقدمها طلاب الجامعة مما يتيح الفرصة للتواصل البحثي بين الطلبة والأساتذة وخلق مجال للتنوع الفكري وفرص للتدريب العملي بالشركات. وتم رصد جوائز نقدية وعينية للمراكزالاول والثاني والثالث في المجالات المختلفة مما يحفز جميع الطلبة علي الاشتراك والتنافس.
ومن التقاليد الثابتة – التي تفخر بها جامعة النيل – في الملتقي هي تكريم طلبة الجامعة الذين نجحوا في نشر أبحاث علمية في دوريات علمية ومؤتمرات مدرجة في فهرسة سكوبس العالمية والذين يصل عددهم الى أكثر من مائة باحث فى مرحلة البكابوريوس. دعم الشغف بالبحث العلمي على كل المستويات يعد من أولويات جامعة النيل الأهلية.

وتم رصد جوائز نقدية وعينية للمراكز الاول والثاني والثالث في كل مجال من المجالات المعلنة. مما يحفز جميع الطلبة علي الاشتراك والتنافس.

يشترك في الملتقي جميع طلبة الجامعة من مختلف الكليات ويشتمل الملتقى على تقديم ابحاث علمية من طلاب الجامعة للتقييم والنشر، بالأضافة الى مشاريع بحثية لطلبة مختلف السنين الدراسية ومشاريع تخرج لطلبة السنة النهائية مع تقديم نماذج مبدئية للمشاريع, و كذلك يتيح الفرصة لعرض مشاريع وأفكار لشركات ناشئة من طلاب الجامعة. كما تحرص جامعة النيل في هذا اليوم علي دعوة العديد من الأساتذه من مختلف الجامعات المصرية ومن الشركات الصناعية أيضا لحضور فاعليات اليوم والاشتراك كأعضاء لجنة تحكيم لتقييم المشروعات التي يقدمها طلاب الجامعة مما يتيح الفرصة للتواصل البحثي بين الطلبة والأساتذة وخلق مجال للتنوع الفكري وفرص للتدريب العملي بالشركات.
تعد فاعليات الملتقي بمثابة مسابقة بحثية بين الطلاب مع رصد جوائز نقدية وعينية للمراكز الاول والثاني والثالث في المجالات المختلفة مما يحفز جميع الطلبة علي الاشتراك والتنافس.
ومن التقاليد الثابتة – التي تفخر بها جامعة النيل – في الملتقي هي تكريم طلبة الجامعة الذين نجحوا في نشر أبحاث علمية في دوريات علمية ومؤتمرات مدرجة في فهرسة سكوبس العالمية. دعم الشغف بالبحث العلمي على كل المستويات يعد من أولويات جامعة النيل الأهلية.
هدف الملتقي هو غرز فكرة البحث العلمي والتطبيق كأداة أساسية للتعلم في كيان الطالب الجامعي أثناء سنين الدراسة وقبل التخرج واتاحة فرصة جذابة للطالب الجامعي لأكتساب المهارات المختلفة كمهارات القيادة والتواصل الاجتماعي الفعال والعمل الجماعي وادارة الوقت وفنون العرض والعمل علي حل المشكلات وايجاد حلول جديدة ومختلفة. الأمر الذي يعمل على سد العديد من الفجوات بين الدراسة الأكاديمية والواقع العملي ويساهم في تكوين فكر وشخصية الطالب ويجعله قادرا علي مواكبة الحياة العملية بعد التخرج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى