عاجل

تقنيات وحلول شنايدر إلكتريك الرقمية تستهدف تحويل فنادق شرم الشيخ إلى مباني ذكية صديقة للبيئة

حلول برمجية تسعى لمعالجة التحديات البيئية ودفع التحول الأخضر

في إطار السعي الدؤوب لتطوير واحدة من أهم الوجهات السياحية في مصر، نظمت شركة شنايدر إلكتريك مصر، الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي والأتمتة وحلول الاستدامة المعززة، مؤتمراً موسعاً بمدينة شرم الشيخ، وذلك لبحث سبل تطوير الفنادق والمنتجعات السياحية بأحدث الحلول الرقمية التي تقدمها الشركة.
وقد ناقش المؤتمر، والذي انعقد تحت عنوان “Innovation Day: EcoStruxure for Hotels in Sharm El-Sheikh” بمشاركة العديد من الخبراء والعاملين في القطاعات الفندقية، التأثيرات الايجابية التي يمكن أن تحققها حلول شنايدر إلكتريك مثل تعزيز الاستدامة والكفاءة التشغيلية والتركيز على الكوادر البشرية وتوفير الطاقة والسلامة.
وتكمن أهمية المؤتمر في كونه يأتي تماشياً مع الرؤية المصرية لعام 2022 باعتباره عام الاستدامة، واستضافة قمة المناخCOP27 في نوفمبر القادم في مدينة شرم الشيخ، لذا حرصت شنايدر إلكتريك على دعم هذا التوجه بمعالجة التحديات البيئية ودفع التحول للبيئة الخضراء، من خلال تقديم المنتجات والخدمات والخبرات اللازمة لتسهيل تحويل شرم الشيخ إلى مدينة مستدامة وخضراء. ومن هذا المنطلق، تناول المؤتمر العديد من الموضوعات التقنية التي ناقش من خلالها خبراء شنايدر إلكتريك أهمية توظيف الحلول التكنولوجية مثل منصة EcoStruxure، لتعزيز استدامة الفنادق والكفاءة التشغيلية والتركيز على الأشخاص وتقليل استهلاك الطاقة، وتوفير حلول السلامة للموظفين والضيوف، وبالتالي ضمان أعلى المستويات من رضا النزلاء وراحتهم.
كما ناقش المؤتمر كيفية استخدام حلول شنايدر إلكتريك لتحديث البنية التحتية لإدارة المباني الحالية والمستقبلية وضمان كفاءتها في المستقبل. وأوضح خبراء شنايدر إلكتريك ان استخدام منصة EcoStruxure Building يوفر للمستخدمين مركز للتحكم وإدارة الشبكة في الوقت الفعلي مما يساعد على زيادة الإنتاجية والكفاءة إلى أقصى حد وضمان الراحة وزيادة قيمة المبنى، من خلال ربط جميع الأجهزة والبرامج والخدمات بأمان. وأضاف الخبراء أن دمج حلول إنترنت الأشياء يعمل على تبسيط عملية تحويل المباني إلى مباني ذكية من خلال تطوير بنية آمنة وقابلة للتوسع.
وقد أكد سيدريك سالا، مدير قطاع الفنادق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة شنايدر إلكتريك، أن: “في ظل التطورات التكنولوجية التي يشهدها العالم، يحتاج صانعو القرار في قطاع الفنادق إلى الاستفادة من أحدث التقنيات التكنولوجية لمواجهة التحديات المتمثلة في ارتفاع الطلب ونقص العمالة وتوقعات النزلاء المتزايدة باستمرار”، وأشار قائلاً: “يسعدنا أن نؤدي دورنا في دعم قطاع السياحة والفنادق من خلال تمكين العاملين به بأحدث الحلول الذكية، والتي تساهم في ضمان تحقيق إقامة صحية وآمنة ومريحة للسائحين والزوار، فضلاً عن تطوير البنية التحتية وتحسين الكفاءة والاستدامة بجميع مرافق المدينة السياحية الأهم في جنوب سيناء.”
وصرح باسم العرباوي مدير قطاع الفنادق بشركة شنايدر إلكتريك شمال شرق افريقيا والمشرق العربي: “نحرص على دعم رؤية الحكومة المصرية بالعمل مع قطاع الفنادق لتقديم خدمات أفضل للزائرين وتحقيق نتائج أكثر كفاءة للشركات العاملة في القطاع، خاصة وإن الاستدامة هدفنا وفي صميم أعمالنا وثقافتنا. لذا، نهتم بثلاث ركائز رئيسية وهم: التصميم والكفاءة التشغيلية وتلبية توقعات الضيوف،” مشيرًا إلى أن: “أهم ما يمكن أن تقدمه منصة EcoStruxure وحلول إنترنت الأشياء الخاصة بشنايدر إلكتريك هو القدرة على تلبية تلك المتطلبات بأسلوب بسيط وسهل يهدف الى خدمة الزائر اولاً”، وأضاف: “هدفنا تمكين العاملين في القطاعات الفندقية، ومحترفي الضيافة الفاخرة بحلول تكنولوجية لتحسين الأداء المالي، وتقليل انبعاثات الكربون وتكاليف الطاقة، وإعادة استثمار الارباح في تحسين تجارب الزائرين.”
يذكر أن منظومة برمجيات EcoStruxure Building Operation تحقق للفنادق التكامل السلس بين الأنظمة المختلفة باستخدام إنترنت الأشياء. كما انها تمكن مديري المباني من دمج وتبادل البيانات بسهولة بين الأنظمة المتعددة لتحسين إنتاجية الموظفين، وإضافة مميزات فاخرة لغرف النزلاء، وتقليل الشكاوى، بالإضافة إلى أن منصة EcoStruxure Connected Room Solutions قادرة على توفير تجارب فريدة من نوعها للزائرين، مثل التحكم الذكي في درجة الحرارة، والإضاءة، والخدمات الأخرى داخل الغرفة، باستخدام المستشعرات الحديثة وأدوات التحكم المصممة بشكل أنيق للضيوف، وهو ما يحقق الاستدامة لقطاع الفنادق.

أحمد فتحي

صحفي ورئيس تحرير جريدة المؤتمر الالكترونية، باحث فى العلوم الاقتصادية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى