عاجل

بنك الطعام المصري يطلق “ميثاق شرف خدمة الإنسان” لضمان معايير التنمية الاحترافية في خدمة للمستحقين

تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي

أطلق بنك الطعام المصري “ميثاق شرف خدمة الإنسان” خلال الفاعلية التي أقامها أمس بعنوان “نبتكر من أجل الانسانية”، بحضور وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج، ونهى طلعت عبد القوي، أمين سر التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، وممثلي وزارة التضامن الاجتماعي، وممثلين عن التحالف الوطني .
ويعد “ميثاق شرف خدمة الإنسان”، بمثابة دستور للعمل بين مؤسسة بنك الطعام المصري والجمعيات الشريكة المنفذة للبرامج والأعمال التنموية على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك بهدف ضمان جودة رعاية وخدمة المستحقين، بما يتماشى مع المعايير التي تحقق الكرامة الإنسانية وتحفظ القيم العامة بالمجتمع.
تضمنت الفاعلية إطلاق بنك الطعام المصري لبوابة الشفافية تحت شعار من “حقك تعرف”، وهي بوابة تتيح للمتبرع معرفة أين تذهب أمواله من خلال عرض تفاصيل حول عدد المستحقين، ونوع وفئة المستحق، ونوع الدعم المقدم من خلال البرامج المختلفة، ليكون بنك الطعام المصري أول مؤسسة أهلية محلية تتبع مبادئ الشفافية وتؤمن بحق المتبرعين في تتبع تبرعاتهم.
أعرب محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، عن سعادته بأن يكون بنك الطعام المصري أول مؤسسة أهلية تطلق بوابة لدعم الشفافية، إنطلاقا من إيماننا بحق المتبرعين في معرفة أوجه صرف تبرعاتهم والمستفيدين منها، مؤكدا أن هذا النهج يزيد الثقة بين بنك الطعام والمتبرعين ويساهم في زيادة التبرعات.
كما أضاف “سرحان” أن ميثاق شرف خدمة الإنسان الذي يطلقه بنك الطعام، هو بمثابة قاعدة مبادئ أساسية يجب أن يرتكز عليها العمل المجتمعي، لأنه يسعى في المقام الأول إلى خدمة الإنسان، و توفير حياة آدمية يتوافر بها الاحتياجات الأساسية له حسب معايير التنمية الاحترافية من خلال تقديم الخدمات والبرامج للمستحقين بأعلى درجة من المهنية، بحيث يكون فيها المستفيد من الخدمة المجانية بمثابة عميل، مع إتاحة خدمة عملاء شاملة للمستحقين بما فيها من إمكانية رفض الخدمة، تصعيد شكاوي، أو طلب خدمات أخرى، إلى جانب مكافحة الوصم الاجتماعي فلا يتم تصنيف الظروف المحدودة كقصور أو خيارات، لتظل الأولوية الأولي احترام كرامة الانسان.
كما يتبني الميثاق الالتزام في كافة الأعمال التنموية بالنهج القائم على ضمان حقوق الإنسان، والذي يذكر أن المستفيدين أصحاب حقوق، والعاملين بالقطاع مكلفين بواجبات تجاههم، إلى جانب تحديد الفئات المستهدفة حسب معايير علمية دقيقة دون الانحراف إلى معتقدات أو معارف شخصية أو التعاطف مع حالات فردية، والتجرد من كافة أشكال التمييز التي تتعلق بالجنس والعمر والعرق والدين.
في نفس السياق، احتفل بنك الطعام مع شركة مزارع للخدمات الزراعية بإطلاق بوابة رقمية تتيح تسجيل صغار المزارعين في البوابة لدعمهم من خلال دمجهم في سلاسل إمداد بنك الطعام المصري، وتحويلهم إلى موردين أقوياء، حيث يقوم بنك الطعام بتقديم بعض مدخلات الإنتاج الزراعي المتميزة، التي تساعد في زيادة إنتاجية الأرض الزراعية وتحسين جودة المحاصيل وتخفيض تكلفة الإنتاج وتقليل الفاقد، فضلاً عن قيام بنك الطعام المصري بالتعاقد مع المزارعين من خلال شراكتها مع مزارع لشراء كامل الإنتاج عن طريق نموذج الزراعة التعاقدية وذلك بأسعار السوق.
وعلى هامش الاحتفالية، قام البنك بتكريم الجمعيات الشريكة لالتزامهم بتقديم جودة عالية من الخدمة والرعاية للمستحقين وهم؛ مؤسسة نهضة بنى سويف، وجمعية صلاح الدين لتنمية المجتمع بالفيوم، وجمعية مصابيح الهدى للتنمية، ومؤسسة راعى مصر للتنمية، وجمعية تنمية المجتمع المحلي بالروضة، جمعية الفجر الجديد للتنمية، وجمعية عمر بن الخطاب لتنمية المجتمع، جمعية الجواد الكريم الخيرية، ومؤسسة آل سعيد الشبراوى للتنمية ببلبيس، ومؤسسة زواد للتنمية بالزقازيق، ومؤسسة أشرقت، و جمعية الإيمان الخيرية بالاخيوه، وجمعية التقوى للبر والخدمات بالشواشنة، وجمعية نور الإسلام بأبوقرقاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى