تحقيقات

انعقاد مؤتمر يورومني مصر 2022 يوم 7 ديسمبر بالقاهرة

تحت شعار:"الاستثمار في المرونة الاقتصادية والاستدامة"

يعود مؤتمر يورومني مرة أخرى للقاهرة ليُقام يوم 7 ديسمبر القادم في شكل جديد وبمشاركة متحدثين جدد وطرح أفكار جديدة تتعلق بموضوع رئيسي هو “الاستثمار في المرونة الاقتصادية والاستدامة”

ويشُرف مؤتمر يورومني 2022 أن يعلن عن افتتاح معالي الدكتور/مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء للدورة الخامسة والعشرين من المؤتمر. يشارك في المؤتمر أيضًا معالي الدكتور/محمد معيط، وزير المالية، هذا إلى جانب مشاركة عدد من كبار المسئولين والمتحدثين من مصر والعالم.

تقوم مجموعة من كبار خبراء الاقتصاد والمال والأعمال في مؤتمر يورومني مصر هذا العام بتحليل الأداء الاقتصادي المصري في سياقه العالمي، ومناقشة البدائل الاستراتيجية المتاحة أمام الاقتصاد المصري، لإتاحة رؤى ووجهات نظر متنوعة تسهم في الإجابة على الأسئلة التالية:

  • هل يمكن لمصر تحقيق طموحاتها في أن يكون لديها اقتصاد مفتوح ومتنوع يستفيد من أوجه قوة وتميز سكان البلاد الذين يصل عددهم إلى 100 مليون نسمة؟
  • ما الذي تمكنت الحكومة المصرية من تغييره في 2022، وما الذي ستركز عليه في 2023؟
  • كيف يمكن لمصر تحقيق التوازن بين الاستقرار والنمو الاقتصادي؟
  • تستعرض مصر التزامها تجاه المستقبل المستدام للبلاد خلال مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (COP27) الذي يتم انعقاده حالياً في شرم الشيخ، فما هي قدرة مصر على جعل اقتصادها أكثر استدامة بصورة سريعة، أم أن التغيرات الجيوسياسية والصدمات الجانبية التي أصابت سلاسل التوريد العام الماضي ستبطئ من توجهات الحكومة الهادفة لجعل مصر دولة صديقة للبيئة؟

يشهد مؤتمر يورومني هذا العام مشاركة عدد من أهم الشخصيات المؤثرة في الحكومة المصرية، وقطاع البنوك والقطاع المالي وعدد من أهم المبتكرين في عالم المال، للإجابة على هذه الأسئلة ومناقشة كيفية عبور مصر لأزماتها الاقتصادية وتحقيق التطور والازدهار.

يشار إلى أن الرعاة الرئيسيين للمؤتمر هما بنك المشرق وستاندرد تشارترد، أما الراعي المشارك فهو سيتي بنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
  • Hermes
زر الذهاب إلى الأعلى