أخبار

انطلاق مؤتمر بورتفوليو ايجيبت السادس 29 مايو بكلمات افتتاحية من وزيري المالية و قطاع الاعمال

تنظم شركة المال “جى تى إم” مؤتمر  بورتفوليو ايجيبت السادس  2022  يوم 29 مايو الجاري، بمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين ورجال الأعمال و المستثمرين و الاقتصاديين.

 وينعقد المؤتمر هذا العام تحت عنوان: “نمــو يتحــدى المخاطـــر” ليناقش  التداعيات التي طرأت على الساحة الاقتصادية  على خلفية المتغيرات العالمية العنيفة التي ادت الى انقلاب الاوضاع رأسا على عقب  ومنها الحرب الروسية الاوكرانية التي تتسع اثارها تدريجيا ، فضلا عن سياسة البنوك المركزية برفع اسعار الفائدة  لمواجهة غول التضخم الذي يزداد شراسة يوما بعد يوم.

 كما يركز المؤتمر على  فرص القطاع المالي غير المصرفي  في الحفاظ على عوائده  و جاذبيته في ظل ارتباك الاوضاع الاقتصادية و الارتفاع الكبير بمعدلات التضخم.

 ويفتتح المؤتمر، كلا من الدكتور محمد معيط وزير المالية،  و هشام توفيق وزير قطاع الأعمال.

ويتحدث في جلساته عدد كبير من  رؤساء المؤسسات المحلية و الاجنبية ، من بينهم   باسل الحينى، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين، ابراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، الدكتور سامح الترجمان، الرئيس التنفيذي لشركة «Evolve» للاستثمار القابضة ، و شريف حموده رئيس مجلس إدارة شركة جي في GV للاستثمارات.

كما يشهد المؤتمر اجراء حوارين مع الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، و ايمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي.

 ومن ضمن المشاركين ايضا في المؤتمر  خليل البواب الرئيس التنفيذي لشركة مصر كابيتال،  الدكتور محمود جبريل رئيس الإدارة المركزية لتمويل الشركات بالرقابة المالية،  حازم مغازي الرئيس التنفيذي لشركة أمان للخدمات المالية، أحمد أبو السعد، الرئيس التنفيذي لشركة أزيموت مصر وعضو مجلس إدارة البورصة المصرية، ايمن عبدالحميد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأولى للتمويل العقاري.

 بالاضافة الى عبد الله الابياري  رئيس قطاع الاستثمار في صندوق مصر السيادي،  و خالد حمزة مدير مكتب البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية EBRD  بمصر، وألفريدو أباد، الممثل الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي بمصر، و علي ابو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة.

 ومن قطاع التأمين يشارك كلا من  محمد مهران نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أليانز للتأمين، احمد خليفة العضو المنتدب لشركة ثروة التأمين، محمد مصطفى عبد الرسول العضو المنتدب لشركة اورينت للتأمين التكافلى، و مصطفى صلاح العضو المنتدب لشركة المهندس لتأمينات الحياة.

 و تناقش الجلسة الأولى مصير الطروحات في البورصة المصرية بالعام الجاري  في ضوء ارتفاع سعر الفائدة،  فضلا عن جاذبية الفرص الاستثمارية المخبأة بين الاسهم المصرية المدرجة  والتي جذبت مؤخرا انظار العديد من الكيانات الاجنبية.

  في حين تناقش الجلسة الثانية الادوات والآليات الجديدة على الساحة المالية  التي ظهرت مؤخرا  والتي من شانها فتح افاق جديدة للاستثمارات البديلة والتي باتت مطلوبة جدا في ظل تقلبات الاوضاع الاقتصادية.

 كما تناقش الجلسة اعادة الشركات المالية ترتيب اوراقها بالفترة الراهنة بعد رفع سعر الفائدة وتصحيح سعر الصرف وارتفاع التضخم بغرض وضع خطط عمل تتناسب مع المتغيرات الجديدة بالسوق وتخلق بدائل مناسبة للعملاء المستهدفين،  و الفرص والتحديات التي تواجه القطاع الأكثر نموًا في السوق المحلية، وقدرة السوق على التعامل مع تلك الآليات والأدوات الجديدة.

 اما الجلسة الثالثة فتناقش الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة في ظل اتجاه مصر نحو زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء الممولة حكوميًا إلى 50% بحلول عام 2025.

 كما تتطرق الى الادوات المالية الجديدة المرتبطة بالاقتصاد الاخضر ، علاوة على  استراتيجيات الصندوق السيادي الطموحة فيما يتعلق  بهذا الاتجاه ، و ايضا  خطط البورصة المصرية  بالتعاون مع وزارة البيئة لبحث امكانية انشاء منصة لتداول شهادات الكربون.

 و الجلسة الرابعة  و الختامية فعنوانها “كيف يقتنص قطاع التأمين فرص النمو رغم المخاطر؟” وتناقش  كيفية تحول الرقمنة من تحدي إلى دافع للنمو بشركات التأمين علاوة على نجاع القطاع في ترويض المخاطر السيبرانية والأوبئة والمخاطر الطبيعية لتلبية احتياجات العملاء، و ايضا استفادة الصناعة من الازمات  عبر زيادة معدل الوعى التأمينى، و مستقبل المنافسة فى السوق المصرية والاستراتيجيات الرابحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى