تحقيقات

المنتدى الاقتصادي العالمي ينشر بيان صحفي بمناسبة صدور وثيقة تسجل نجاح مصر فى القضاء على فيروس سي ويبرز دور شركة فاركو للأدوية بقيادة الدكتور شيرين حلمي

نشرالمنتدى الاقتصادي العالمي اليوم بيان صحفي بمناسبة الانتهاء من نشر ورقة بحثية كاملة توثق دور مصر الملحوظ في مكافحة التهاب الكبد الفيروسي “فيروس سي”، وتناول بالتفصيل ملامح التجربة وتفاصيلها ودور شركة فاركو للأدوية الريادي في مكافحة الفيروس، إلي جانب العمل علي ورقة بحثية متكاملة تشرح بالتفصيل طريق تحليل الأطباء والخبراء لسياسات مكافحة الفيروس بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي.

وسلطت الورقة البحثية الضوء على آلية تنفيذ الجهود التي تم تطبيقها في مصر ودور شركة فاركو وهي أحد الشركات الرائدة في مجال صناعة الأدوية بمصر، مع توضيح كيف وفرت مصر خارطة طريق عملية وقابلة للتنفيذ للدول الأخرى في جميع أنحاء العالم.

وفي ذلك الإطار قال الدكتور شيرين حلمي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية ” ان إلتهاب الكبد الفيروسي يتسبب كل عام في وفاة الآلاف من الأشخاص، ويعتبر مرض شائع يهدد الصحة العامة وهو ما دفع شركة فاركو للعمل دائماً على توفير أدوية لمكافحة الفيروس بأسعار مناسبة.”، مشيرًا إلى ضرورة توافر العلاج بكثرة وأهمية الفحص والتشخيص المبكر الذي يساعد كثيرًا فى رحلة علاج المريض.
ومن جانبه قال رئيس الصحة والرعاية الصحية بالمنتدى الاقتصادي العالمي الدكتور شيام بيشن “يمكننا التغلب على فيروس سي ، وذلك عن طريق الفحص والتشخيص والعلاج المبكر”. واضاف ان هناك حملات قوية في جميع بلدان العالم تقريباً، على رأسها مصر التي أظهرت أنه حتى البلدان التي تعاني من أعلى عبء يمكن أن تحقق تقدمًا مذهلاً في معدل زمني قصير مع الالتزام السياسي الكافي.

وتعد شركة فاركو للأدوية أبرز الشركات التي لعبت دورًا مهمًا في انجاح هذه الحملة، بالإضافة إلي عدة عوامل أخرى في نجاح مصر من بينهم زيادة القدرة على تحمل التكاليف والوصول إلى العلاجات، والدعم السياسي الثابت والشراكات التعاونية بين كل من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى المنظمات الدولية والمحلية والمنظمات الغير هادفة للربح،
وسيواصل المنتدى الاقتصادي العالمي العمل مع مختلف الجهات المختصة في علاج التهاب الكبد الفيروسي بهدف إيجاد طرق تمويل جديدة وأساليب مختلفة لدعم البلدان لتنفيذ خططها للقضاء على ذلك المرض باعتباره تهديدًا للصحة العامة عن طريق التعاون بين القطاعات العامة والخاصة والمؤسسات الغير هادفة للربح.
ومن الجدير بالذكر أن التهاب الكبد الفيروسي حاليًا يصيب أكثر من 300 مليون شخص على مستوى العالم، مع وجود 290 مليون شخص إضافي غير مدركين أنهم مصابين بالمرض. على الرغم من حجم المشكلة ، فهي واحدة من عدد قليل من الأمراض المتوطنة الرئيسية التي يمكن القضاء عليها بحلول عام 2030.

وأشارت منظمة الصحة العالمية أنه يمكن تجنب 4.5 مليون حالة وفاة في السنوات التسع المقبلة اذا قامت تلك البلدان بالعمل على حملات توعوية بهدف القضاء على التهاب الكبد الفيروسي. وتعد الحملة القومية التي قدمتها مصر تجربة غير مسبوقة حيث تم فيها فحص 60 مليون شخص وعلاج 4 ملايين شخص بنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى