أخبار

الرئيس التنفيذي لـ”باراجون للتطوير العقاري”: نستهدف أن نصبح أكبر مطور ذكي ومستدام في مصر

خلال مشاركته بـ"إنفستجيت"..

شاركت شركة باراجون للتطوير العقاري- اليوم الأربعاء، بالمائدة المستديرة التي نظمتها “إنفستجيت” تحت عنوان “مدن الجيل الرابع.. الفرص والتحديات”، وناقش المشاركون بالمائدة محورين؛ الأول الفرص المتاحة بالقطاع العقاري وتحقيق الاستدامة في مدن الجيل الرابع، والثاني التحديات التي تواجه المطورين العقاريين المرتبطة بالأزمة الاقتصادية العالمية، ومشكلات المستثمرين بالمدن الجديد وحوافز جذب الاستثمار الأجنبي.

يأتي ذلك في إطار إيمان شركة باراجون للتطوير العقاري، بأهمية التواصل بين الحكومة وممثلي القطاع الخاص لمناقشة التحديات التي تواجه الاقتصاد بشكل عام، والقطاع العقاري على وجه الأخص، وذلك نظرًا للدور الكبير للقطاع في توفير الوحدات السكينة لاستيعاب الزيادة السكانية، وتشغيل المزيد من العمالة والمساهمة في الاقتصاد القومي، إضافة إلى عرض استراتيجية الشركة لتصبح أكبر مطور ذكي ومستدام في مصر.

وتعد هذه هي المائدة المستديرة الثالثة التي تنظمها مجلة إنفستجيت المتخصصة في الشأن العقاري، خلال العام الجاري، وشارك فيها عدد كبير من شركات التطوير العقاري، ومسئولين حكوميين من بينهم المهندس وليد عباس معاون وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والمشرف على قطاع التخطيط بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وعرض المهندس  بدير رزق الرئيس التنفيذي لشركة باراجون للتطوير العقاري، على مدار جلستي المائدة المستديرة، رؤية الشركة لتطوير مشروعات عقارية ذكية ومستدامة توفر أعلى معايير الراحة والرفاهية والجودة لعملائها وفي الوقت نفسه صديقة للبيئة، وهو ما يتماشى مع خطة الدولة لمكافحة تغير المناخ واستضافة مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ 27 COP .   

قال المهندس بدير رزق إدارة شركة باراجون تؤمن بأهمية أن تحقيق الأرباح لا يأتي على حساب حياة الكوكب، ولذا تتبنى الشركة استراتيجية قائمة على تطوير مشروعات مستدامة وصديقة للبيئة تراعي معايير البناء الأخضر بهدف خفض مساهمة القطاع العقاري في انبعاثات الكربون، ومن ثم الحد من التداعيات السلبية لأزمة تغير المناخ، كما تتماشى مع توجهات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.

أضاف “بدير”، أن شركة باراجون بدأت بالفعل تطبيق رؤيتها، وأطلقت مشروعات ذكية توفر أحدث تكنولوجيا في الإنشاء والإدارة والتشغيل بما يسهم في تقديم أفضل مستويات الخدمة لعملائها، وفي الوقت نفسه صديقة للبيئة من خلال تبنيها مراعاة معايير الاستدامة في التصميم والبناء والتنفيذ، وذلك لتحقيق هدف الشركة بأن تصبح أكبر مطور عقاري ذكي ومستدام في مصر خلال الفترة المقبلة.

أشار  بدير رزق، إلى النتائج الإيجابية لتبني الشركة معايير البناء الأخضر في مشروعاتها، سواء من حيث زيادة حصيلة مصر من التصدير العقاري، حيث يمثل العملاء الأجانب نسبة 82% من مبيعات الشركات مما يدل على ثقتهم وإقبالهم على المشروعات التي تتبنى هذه المعايير، أو من حيث الكفاءة والإنتاجية للمشروعات الخضراء، حيث أثبتت كافة الدراسات أن المباني الخضراء المستدامة تتسم بالكفاءة مما ينعكس على إنتاجية الموظفين، لافتًا في هذا الصدد إلى أن مشروعات الشركة راعت في تصميمها وتنفيذها أن تلهم العاملين لابتكار أفكار تسهم في تحقيق أهداف عملائنا.

ونجحت شركة باراجون للتطوير العقاري، في تحقيق مبيعات بلغت 1.2 مليار جنيه من مشروعي الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة “باراجون 1” و”باراجون 2″؛ ومشروع “باراجون 1” أول مبنى إداري ذكي بالعاصمة الإدارية مكون من ارضى و سبع ادوار بمساحة بنائية 23,316 متر مربع ، وتم بيع مشروع باراجون 1 بالكامل وهو مازال تحت الإنشاء.

ومشروع باراجون 2 فقد تم تصميمه ليراعي معايير الاستدامة على أحدث طراز ليضم المجمع الأيقوني Paragon Hub الذي يضم عددًا من غرف الاجتماعات والمساحات المكتبية ومساحات العمل المشتركة وصالة ألعاب رياضية وحضانة للأطفال، كما تم استخدام أحدث تكنولوجيا في البناء والتشغيل لتصبح  هذه المباني صديقة للبيئة مما أهلهما للتسجيل بشهادة الـLEED  الأمريكية المعتمدة الخاصة بالمباني المستدامة صديقة البيئة التي تشجع على الإنتاجية ويتم خلالها توظيف الطبيعة من تهوية وإضاءة ومراقبة جودة الهواء واستخدام مواد بناء موفرة لاستهلاك الطاقة بنسبة تعادل ثلاثة أضعاف أي مبنى آخر، وذلك وفقًا لأعلى المعايير العالمية في استخدام الطاقة صديقة البيئة و هو مبنى مكون من ارضى و سبع ادوار اداريه بمساحه بنائبه 60,000متر مربع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى