مجتمع

الجامعة الفرنسية بمصر (UFE) تمنح درجة البكالوريوس من جامعة السوربون الجديدة Sorbonne Nouvelle في ٣ سنوات فقط والمعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات .  

ضمن جهود الجامعة الفرنسية بمصر كمركز للتعليم الفرنسي في مصر والمنطقة ككل، حصلت الجامعة على الاعتماد الرسمي من المجلس الأعلى لجامعة السوربون الجديدة، لتدخل ضمن شركائها من الجامعات الفرنسية رفيعة المستوى. يتيح هذا الاعتماد لطلاب الجامعة الفرنسية الحصول على درجة البكالوريوس في 3 سنوات بالإضافة الى كونه معترف به كنظيره المصري بنفس عدد الساعات المعتمدة.
توفر درجة البكالوريوس المقدمة من الجامعة الفرنسية بمصر بالشراكة مع جامعة السوربون الجديدة فرصة للحاصلين عليها في شغل وظائف في مجالات مختلفة كالإعلام والصحافة والتسويق والترجمة، بالإضافة الى العمل في المنظمات الدولية، كما انها ستتيح لهم أيضاً إمكانية استكمال دراساتهم في أوروبا للحصول على درجة الماجستير. علاوةً على ذلك، مع نهاية دراسة الطلاب لهذا البرنامج، باتقان كل من اللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية، والتي تعتبر أكثر ثلاث لغات استخدامًا في العالم.
قال دينيس داربي، رئيس الجامعة الفرنسية بمصر: “يأتي اعتماد جامعة السوربون الجديدة نتاجاً للجهود الدؤوبة التي تبذلها الجامعة الفرنسية بمصر لتزويد طلابها بتعليم عالي الجودة لا مثيل له سواء باللغة الفرنسية أو الإنجليزية من أجل إعدادهم جيدًا لسوق العمل في مصر والعالم.”
تعتمد الجامعة في تقديمها للدرجات العلمية المختلفة على مجموعة كبيرة من الجامعات المدرجة في جميع التصنيفات الدولية التي تمنح الشهادات الجامعية الفرنسية المعترف بها في أوروبا والمعتمدة أيضاً في مصر، وهم Paris I Panthéon-Sorbonne University وSorbonne Nouvelle University وNantes University وHaute Alsace University وINSA of Strasbourg.
كما تقدم الجامعة الآن لطلابها درجات علمية معترف بها دولياً في 3 سنوات فقط من الدراسة، بالإضافة إلى انها معتمدة محلياً وأوروبياً، وتتبع الجامعة الفرنسية في مصر إستراتيجية فريدة لتقديم التعليم الدولي في مصر والمنطقة وفقًا للنظام الأوروبي والمتمثل في الحصول على درجة البكالوريوس في 3 سنوات وسنتين للدراسات العليا.
وأضاف دينيس داربي: “يمكن الآن لطلابنا في مصر الحصول على درجة البكالوريوس في مدة 3 سنوات فقط مع إمكانية قضاء فصل أو فصلين دراسيين في احدى الجامعات الشريكة لنا في باريس حتى يتمكنوا من التعرف على الثقافة الفرنسية عن قرب وبأكبر قدر ممكن”.
وعلى صعيد آخر، وقعت الجامعة الفرنسية المصرية في وقت سابق من هذا العام اتفاقية درجة الماجستير المزدوجة مع جامعة التكنولوجيا في كومبين (Université de Technologie de Compiègne) ليتمتع بها طلاب كلا الجامعتين. ستتيح هذه الاتفاقية للطلاب امكانية التنقل بين حرم الجامعتين، وستكون ضمن المقررات الرئيسية للدراسة هي الذكاء الاصطناعيArtificial Intelligence والتعلم العميقDeep Learning والحوسبة المدمجةEmbedded Computing ، كما ستركز الدرجة المزدوجة أيضًا على التحديات التي تواجه الاقتصادات الناشئة في الوقت الحالي.
تأسست الجامعة الفرنسية بمصر في عام 2002، وهي مؤسسة للتعليم العالي تخضع لإشراف مزدوج من وزارتي التعليم العالي المصرية والفرنسية. وهي مؤسسة تقدم تعليمًا ثنائي اللغة، باللغتين الفرنسية والإنجليزية، يتم توفيره في بيئة ناطقة باللغة العربية في تخصصات متعددة، تمنح الجامعة درجات علمية في العلوم الهندسية وعلوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي والإدارة والعلوم الاجتماعية والهندسة المعمارية واللغات التطبيقية، كما تساهم في تخريج جيل جديد من المهنيين ذوي المهارات العالية، وتعتمد الجامعة على تحالفها مع عدد كبير من الجامعات التي تمنح الدبلومات الفرنسية المعترف بها في أوروبا والمعتمدة في مصر.
تركز الجامعة في المقام الأول على تطوير البحث الأكاديمي فيما يتعلق بالبيئة الاقتصادية والصناعية والاجتماعية، والذي يعد أحد أعمدة جودة التدريس والشهرة الدولية للجامعة، كما تركز على الاستثمار في تطوير البحث الأكاديمي الذي يحقق طموحات طلابها لمستقبل علمي وأكاديمي متميز، مما من شأنه تعزيز مكانة الجامعة كبوابة حقيقية للتعليم العالي الفرنسي بين أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى