أخبار

التصديري للصناعات الغذائية ينظم أكبر ملتقي لتعزيز التبادل التجاري المصري عربياً بالأردن

بمشاركة 47 شركة مصرية و 300 مشترى عربي..

نظم المجلس التصديري للصناعات الغذائية المصرية – اليوم- بالعاصمة الأردنية عمان ملتقي أعمال البعثة التجارية والتي إنطلقت بالأمس بمشاركة 47 شركة مصرية من مصنعي و مصدري الصناعات الغذائية إلى المملكة الأردنية الهاشمية خلال الفترة من 29-31 مايو الجارى، وذلك بالتعاون مع غرفة تجارة عمان، نقابة تجار المواد الغذائية فى الاردن،  ومكتب التمثيل التجارى فى عمان، و بمشاركة حوالى 300 مستورد من (الاردن – فلسطين – سوريا – العراق) بهدف زيادة حجم التبادل التجاري وزيادة الصادرات والشراكات المصرية .

من جانبه أكد المهندس/ هانى برزى رئيس المجلس التصديرى للصناعات الغذائية أن توقيت البعثة التجارية للأردن يأتي تزامنا مع زيارة دولة رئيس الوزراء المصري الي دولة الامارات وتوقيع مبادرة الشراكة الاستثمارية والصناعية التكاملية بين مصر والأردن والامارات لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والاستفادة من المزايا النسبية والتنافسية لكل دولة وذلك لتجنب أي أزمات وتحقيق الاكتفاء الذاتي ويعد هذا التوقيع بمثابة خارطة طريق تنفيذية وذلك في إطار زمني واضح وتعتبر أيضا هذه المبادرة نواة لشراكات آخري مستقبلية مع دول عربية عديدة.

وأثني برزي علي أهمية زيارة الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء المصرية للبعثة التجارية في الأردن في إطار التعاون المستمر والمثمر بين قطاع المصدرين والمجلس التصديري للصناعات الغذائية وهيئة سلامة الغذاء المصرية والتي تدعم المصدرين المصريين بصورة كبيرة خاصة ومقابلة نظيره بدولة الأردن المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية في حضور الدكتور نزار مهيدات مدير عام المؤسسة ، الأمر الذي يعكس أهمية توافر الغذاء الأمن في دعم العملية التصديرية، موجهاً الشكر بالنيابة مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية للدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة المصرية علي دعمها الكامل والتي تصب في النهاية علي معدلات نمو الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية فضلا عن كافة شركاء نجاح هذه البعثة التجارية بداية من غرفة تجارة عمان ونقابة تجار المواد الغذائية في الأردن ومكتب التمثيل التجاري بعمان والتي تأتي في ظل توجهات الحكومة المصرية لنمو حجم الصادرات المصرية وزيادة التبادل التجاري بين مصر و العالم.  

وتعد هذه المرة الأولي من نوعها والتى ينظم خلالها المجلس التصديري للصناعات الغذائية بعثة إقليمية عربية خارج حدود مصر تغطى هذه الأسواق، حيث ترجع أهمية تلك الأسواق في أنها تستورد من مصر كافة منتجات الصناعات الغذائية بدون قيود أو أشتراطات إضافية خاصة و أن المنتجات المصرية تتمتع بمميزات كثيرة فى تلك الاسواق أهمها قرب المسافة وتكاليف النقل والشحن الجيدة نسبياً مقارنة بالدول الأخرى المصدرة، بجانب الاتفاقيات التجارية سواء إتفاقية التجارة العربية او أغادير مع الاردن والتي تسمح بمميزات جمركية للسلع المصرية.

وخلال كلمته الإفتتاحية قال رئيس غرفة تجارة عمان السيد/ خليل الحاج توفيق الذي يرأس أيضا النقابة العامة لتجار المواد الغذائية، بأن زيارة البعثة المصرية تأتي كاستمراريه وتعميق التعاون المشترك مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية في مصر والذي يهدف في النهاية الى التكامل العربى وضرورة أن تنعكس العلاقات السياسية الوطيدة بين مصر والأردن علي العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة وأن المنتج المصري لديه سمعة طيبة ويتمتع بالثقة الكبيرة في الأردن، مضيفاً أن تنظيم بعثة تجارية كبيرة بهذا الحجم سيكون لها صدى إيجابى جداً ينعكس علي حجم التبادل التجاري وسوف تصبح بداية للتعاون في مجالات اخرى.

أضاف ان وجود مشتريين ورجال أعمال من العراق وفلسطين والأردن في هذا الحدث يدل أن الأردن أصبحت مركزاً لإستضافة العرب وبوابة لدخول المنتجات المصرية لهذه البلدان متوقعاً أن تتم تعاقدات تجارية بين جميع الاطرف وأن ينتج عن هذا الملتقي علاقة تشابكية تأتي بثمارها على المدى الطويل بين الدول العربية، ونطمح أن تكون هناك شراكات بين المصانع المصرية ورجال الأعمال الأردنيين وتعزيز تبادل الخبرات في بعض القطاعات مثل الخضروات المجمدة والعصائر والأجبان وبحث إمكانية إنشاء المصانع المشتركة بالأردن والاستفادة من اتفاقيات التجارة الحره التي وقعتها الأردن مع الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وسنغافورة والتي تهدف الي وصول البضائع الي مليار مستهلك بدون جمارك.

أكد الحاج أن الأردن تستورد سنوياً 4 مليون طن من المنتجات الغذائية كما تعد الأردن ثالث أكبر دولة تصدر لها مصر منتجاتها الغذائية مشددا أن توقيت هذه البعثة مميز للغاية خاصة في ظل أزمة الغذاء التي تحذر منه منظمة الفاو والبنك الدولي، مع ضرورة استغلال قرب المسافات بين مصر والاردن وانخفاض تكلفة شحن المنتجات و التعاون في قضية الأمن الغذائي في ظل إهتمام جلالة ملك الأردن بالأمن الغذائي، مضيفا أن حجم التبادل التجاري بين مصر والأردن حالياً 500 مليون دولار ونستهدف أن يتم مضاعفته خلال عام ليصبح مليار دولار بشرط تذليل المعوقات والعمل علي تسهيل الإجراءات من الجانب المصري والأردني أيضا خاصة أنه كلما زاد التعاون العربي زاد التكامل العربي علي كافة الأصعدة.

وقال معالي الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء المصرية ان العالم يمر بأزمتين وهما أزمة انتشار فيروس كورونا بالإضافة الي الحرب الروسية الأوكرانية وأثرت هاتين الازمتين علي الدول التي تعاني من عدم الاكتفاء الذاتي من مواردها الغذائية وعمليات الشحن والنقل والتجارة بشكل عام الأمر الذي يدفع اهذه البلدان لمحاولة إيجاد حلول لمواجهة هذه الازمة مضيفا انه علي صعيد العلاقات المصرية الأردنية لابد من استثمار هذه العلاقة في تأمين الغذاء للمستهلك العربي فضلا عن تأمين عملية سلامة الغذاء خاصة وان الأردن كانت من أوائل الدول في المنطقة اهتماما بتطبيق معايير سلامة الغذاء وأصبحت هذه القضية علي أولويات الإدارة المصرية وقامت بإنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء وقررنا فصل سلامة الغذاء عن سلامة الدواء بسبب ان طبيعة المشكلات التي تواجه القطاعان مختلفة.

أكد ان الهيئة قطعت خلال الخمس سنوات الماضية شوطاً طويلاً لتغيير ثقافة المستهلك المصري وعملية تطوير التشريعات الخاصة بسلامة الغذاء مشدداً ان اهتمامنا الأول هو سلامة المواطن والمستهلك سواء المحلي آو الأجنبي الأمر الذي يلزم ضرورة أن يكون الغذاء مطابقاً للمعايير الدولية مع الأخذ في الإعتبار ان لكل مستورد متطلباته الخاصه ونحن ملتزمون بتحقيق ذلك ونسعي لتوطيد العلاقة بين مصر والأردن من خلال توقيع بروتوكولات تعاون وتوأمه لتذليل العقبات التجارية والتحديات في ظل سعينا جميعاً أن تكون العلاقة تكاملية بين البلدان.

ومن ناحية اخري أكد الدكتور نزار مهيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية ان الأمن الغذائي لن يتحقق الا بتطبيق المعايير الدولية الأمر الذي يدفعنا الي ضرورة العمل علي تكاملية الشراكة بين الدول وليس التنافسية فيما يتعلق بالأمن الغذائي في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم مضيفا ان كل دولة لديها مشكلات الأمر الذي يتطلب وجود برنامج حقيقي واقعي تصل به في النهاية الي هدفها الرئيسي وهو توفير غذاء آمن لمواطنيها.

 

بينما أكد السيد/ علاء الوكيل رئيس الوفد المصري وعضو مجلس إدارة المجلس التصديري للصناعات الغذائية ورئيس مجموعة عمل أفريقيا والبعثات الخارجية أن البعثة التجارية للأردن تعد أكبر بعثة في تاريخ البعثات الصناعات الغذائية خارج مصر وجاء اختيار الاردن لاهمية السوق الأردني لجميع المصدرين المصريين، مشيراً أن المجلس التصديري للصناعات الغذائية يقدم خلال هذه الزيارة خدمة للمصدر الاردني الذي يستهدف تصدير منتجات بجودة عاليه للسوق المصرية من خلال التسجيل في قائمة أعدها المجلس علي ان يتم توصيلها وعرضها علي مستوردي هذه المنتجات بمصر بهدف زيادة التجاري بين مصر والأردن.

أضاف ان وجود مشتريين ورجال أعمال من العراق وسوريا وفلسطين في هذا الملتقي يعكس أن الأردن أصبحت مركزاً إستراتيجياً يخدم هذه المنطقة بالنسبة للمنتجات المصرية خاصة وأن وجود 47 شركة مصرية وحوالي 90 رجل أعمال مصري يدل علي مدي إهتمام مصر بهذه الأسواق، مؤكداً أن أهمية تلك الأسواق للشركات المصرية ترجع الي أنها تمثل حوالي 15% من إجمالى الصادرات الغذائية المصرية البالغة 4.1 مليار دولار خلال العام الماضي.

أوضح رئيس مجموعة عمل أفريقيا والبعثات الخارجية أن المجلس التصديري للصناعات الغذائية يستهدف خلال الفترة القادمة زيادة التبادل التجاري مع الأسواق الأفريقية والعربية من خلال تنظيم البعثات التجارية خاصة وأن هناك العديد من المنتجات المصرية لا يوجد ممثل أو وكيل لها في هذه البلدان خاصة الشركات المتوسطة التي تبحث دائماً عن فتح أسواق جديدة لها، مشددا علي ضرورة اهتمام  الشركات المصرية الراغبة في زيادة صادراتها من الصناعات الغذائية بجودة منتجاتها وأن يكون المنتج آمن غذائياً  فضلاً عن أهمية بناء الثقة التي تجلب مضاعفة مكاسب هذه الشركات علي المدي الطويل بالاضافة الي  ضرورة أن يكون هناك شفافية كافية بين المصدر المصري والمستورد باعتبارهم شركاء تجاريين خاصة وأن المستورد الأجنبي يساهم بشكل كبير في فتح أسواق خارجية للمصدر المصري.

وأكدت الأستاذة مي خيري الرئيس التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية علي أهمية البعثات التجارية التي ينظمها المجلس والتي تستهدف تنمية الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية من خلال زيادة الأنشطة الترويجية ودعم التواجد المصري في عدد من دول العالم بناء على الدراسة التي اعدها المجلس للقطاع حيث نظم المجلس عدد من البعثات التجارية الناجحة خلال الفترة الماضية للعديد من الدول الأفريقية والعربية مثل كينيا و تنظيم المشاركة المصرية في معرض جلف فود دبى ثم المشاركة في وفد وزارة الخارجية إلى جيبوتى، ومؤخراً تنظيم مشاركة الشركات المصرية في معرض APAS البرازيل، مضيفاً  أن المجلس يدرس إيفاد عدد من البعثات التجارية إلى دول أفريقية وعربية حتى نهاية العام الجاري بجانب الاستمرار في أنشطة المعارض الدولية وتوفير المعلومات التسويقية والندوات واللقاءات الالكترونية والدوارات التدريبية التي تركز على توعية الكوادر التصديرية والإنتاجية في الشركات أعضاء المجلس للارتقاء المستمر بمعدلات الأداء والتوافق مع المعايير والاشتراطات الدولية وذلك بالتعاون والتنسيق مع أجهزة وزارة التجارة والصناعة وشركاء النجاح.

و بلغت صادرات الصناعات الغذائية في الربع الأول من عام 2022 حوالي 1045 مليون دولار محققة نسبة نمو قدرها 5% وقيمة نمو 49 مليون دولار مقارنة بصادرات نفس الفترة من عام 2021 والتي كانت قد بلغت حوالي 996 مليون دولار، وتربعت الصادرات إلى الدول العربية قائمة أهم المجموعات الدولية المستوردة للأغذية المصنعة المصرية خلال الربع الاول من عام 2022 بقيمة 588 مليون دولار تمثل 56% من إجمالي الصادرات الغذائية محققة نسبة نمو بلغت 7% وقيمة نمو بلغت 38 مليون دولار.

وتعد الاردن ضمن قائمة أهم دول العالم المستوردة للصناعات الغذائية المصرية خلال الربع الاول من عام 2022 بقيمة صادرات 47 مليون دولار بنسبة زيادة قدرها 6% مقارنة بصادرات نفس الفترة من عام 2021، حيث أحتلت الأردن المركز الخامس ضمن أهم الأسواق المستوردة للأغذية المصنعة المصرية في عام 2021 بقيمة بلغت ۱۸۸ مليون دولار وتمثل 8,1% من إجمالي صادرات القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى