تمويل

البنك المصري لتنميةالصادرات -EBank-يخطو خطوات ثابتة نحورقمنة الخدمات المصرفية

بالتزامن مع تغيير الهوية المؤسسية للبنك، فقد قام EBank مؤخرا بطرح حزمة من الخدمات المصرفية الرقمية، من ضمنها التحديث الجديد لتطبيق الإنترنت البنكي الذي يتيح تجربة بنكية فريدة أسهل وأسرع ومتوافقة مع واجهات الأجهزة الإلكترونية المختلفة (موبايل- لابتوب- تابلت)،بالتزامن مع الإصدار الجديد للمحفظة الإلكترونية والذي يضمن مجموعة من الخدمات الجديدة منها امكانية التسجيل الذاتي للعملاء.
وتماشيا مع مبادرة البنك المركزي المصري للشمول المالي فقد تم طرح المنصة الافتراضية كأول منصة تثقيفية تسويقية للخدمات البنكية والتي يسعي من خلالها EBankإلىالتعريف بالمنتجات والخدمات البنكية وطرق الحصول عليها من خلال الفيديو، الصوت ونظم المحادثة الذكية مما يساهم في جذب شريحة جديدة من العملاء.
كما قام البنك بتحديث أنظمة تشغيل ماكينات الصراف الآلي لإتاحة التكامل والربط بين الخدمات المصرفية الرقمية المختلفة، وذلك لتقديم خدمات مميزة وفريدة للعملاء مثل خدمة الإيداع والسحب من المحفظة الإلكترونية،وجاري العمل على إضافة خدمات سداد بطاقاتالإئتمانوالإيداع في الحسابات المختلفة للعملاء مع الإيداع بدونبطاقةكما يعمل البنك على زيادة الانتشار الجغرافي لماكينات الصراف الآلي لإتاحة الخدمات المصرفية لأكبر عدد من العملاء على مستوى الجمهورية تماشيا مع خططالشمول المالي.
وقريبا سيتم إطلاق النسخة المحدثة من تطبيق الموبايل البنكي الذي يتناسب مع كافة احتياجات العملاء، من حيث تقديم مجموعة من الخدمات المصرفية المميزة مثل التحويلات الداخلية والخارجية، ربط الودائع وشراء شهاداتالإيداع وسداد البطاقات الائتمانية والاستعلام عن مواقعماكينات الصراف الآلي وفروع البنك……إلخ
ومن اجل ميكنة العمليات والإجراءات لتقديم الخدمات المصرفية بشكل سريع وجودة متميزةفقد قامEBankبإستحداث نظامRobotic Process automation-RPA لتطويروتحسين أنظمة البنك الداخلية.
وأفادت السيدة مرفت سلطان، رئيس مجلس الإدارة أن استراتيجية البنك تهدف إلىتطوير الخدمات المصرفية الرقمية لتتماشى مع خطة البنك المركزي المصري وتوجهات الدولة نحو مجتمع رقمي، حيث سيطلق البنك خدمات التحويلات اللحظية (Instant payment network-IPN) بالتعاون مع شركة بنوك مصر والتي تتيحللعملاء إجراء التحويلاتمع استلامها في نفس اللحظة.
هذا ويستهدف البنك اتاحة الخدمات المصرفية الرقمية لجميع فئات المجتمع وخاصة أصحاب الهمم حيث يعمل EBank على اتاحة نسبة 10% من خدماته لتتلاءم مع مختلف حالات أصحاب الهمم مثل الخدمات داخل الفروع وماكينات الصراف الآلي.
ومن اجل زيادة الوعي بالخدمات المصرفية الرقمية قام EBankمؤخرا بتوفير ممثلي الخدمات الرقمية بالفروع لتقديم الدعم للعملاء ومساعدتهم في الحصول على الخدمات المصرفية بشكل سريع ومميز.
وقد تعاقد EBank مع شركات تكنولوجية ومالية لتقديم حلول وخدمات مصرفية مبتكرة وذكية حيث يهدف البنك إلى تقديم نموذج فعال للتجربة الرقمية في السوق المصري.

أحمد فتحي

صحفي ورئيس تحرير جريدة المؤتمر الالكترونية، باحث فى العلوم الاقتصادية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى