اخيره

اكتيف للاستشارات: انتعاش أسعار الذهب للأسبوع الرابع علي التوالي

تباطؤ عجلة ارتفاع التضخم الأمريكي هل يوقف ارتفاع المعدن الأصفر

قال تقرير المعادن الثمينة الصادر عن شركة اكتيف للاستشارات، ان  الذهب حقق زيادة أسبوعية بنسبة 1.3 % هذا الاسبوع, و بالتالي يكون أكمل مسيرة الانتعاش السعري ليكون هذا هو الاسبوع الرابع علي التوالي في أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ 13 ديسمبر من العام الماضي.

و قال أيمن الرميلي، المحلل الاقتصادي بشركة اكتيف للاستشارات، ان  المعدن الاصفر استفاد هذا الاسبوع من مسيرة ضعف الدولار بالمقارنة بسلة العملات الرئيسية و التي أصابته بعد زيادة الاحتكاك الصيني الامريكي و بالاخص بعد زيارة بيلوسي الي تايوان و توتر العلاقات بين البلدين و كذلك زيادة العقوبات الروسية حتى وصلت لمقاطعة الفحم الروسي, هذه العقوبات التي علي حسب خبراء اقتصاديين “فقط ادت الى افقار شعوب العالم و دخول بعض الدول في نفق مظلم من الاحتياج و الإفلاس و حتى المجاعات و مازلت روسيا أقل المتضررين”.

وكذلك الارتفاع النسبي في نسبة التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية, حتى وإن كان تباطئه الشهر الماضي  وصلت الي 8.5% في يوليو مقارنة بمستويات 9.1 % ولكنها مازالت اعلي مستويات منذ 40 عام.

وتابع الرميلي، كل هذه أسباب جعلت المستثمرين تلجأ الي ملاذهم الامن, مما ادى الى ضعف الدولار و ارتفاع الذهب كملاذ آمن في التداول و الاستثمار و كذلك كسلعه تحافظ علي قيمتها في حالة موجة ارتفاع مستويات التضخم العالمية.

اسعار الذهب في مصر تستمر في الإرتفاع

وأوضحت اكتيف للاستشارات في تقريرها الاسبوعي، انه مع نهاية الإسبوع لقي سعر المعدن الأصفر ارتفاع كبير ومفاجئ حيث ارتفعت أسعار الذهب في محلات الصاغة 8 جنيهات في آخر تداولات يوم الجمعة , وذلك بالاضافة الى ارتفاعه 10 جنيهات يوم الخميس من نفس الاسبوع,

 وأعلنت شعبة الذهب في مصر  أن سعر الذهب عيار 24 هو  1207 جنيه  وعيار 21 سعره هو 1056 جنيه أما لعيار  18  يكون سعره 905 جنيه للجرام الواحد، و اضاف متخصصين ان السوق المصري سوق نشط ويرتبط بحركة المعادن  في الأسواق الإقليمية، لكنه في الأساس و بالأخص في الآونة الأخيرة تنزوي معايير صعوده وهبوطه بمدى الاحدات والأرقام المؤثرة علي قوة و ضعف الجنيه المصري, فبالإضافة الي الزيادة العالمية لأسعار الذهب قد يزيد وطأة إحساس المتداول و المشتري المصري بهذه الزيادة وذلك نتيجة الضعف المستمر في قيمة الجنيه المصري وذلك بسبب المشكلة التي أصبحت أزلية وهي نقص الدولار الأمريكي في الاسواق بالاضافة الى الزيادة في نسب التضخم مما ادي الي ارتفاع كافة السلع في السوق المصري و بالتالي الذهب سلعة يتم تداولها وتداول قيمتها بالجنيه المصري.

إتجاهات التداول للذهب  هذا الأسبوع

وأوضح الرميلي، إن حركة الذهب هذا الإسبوع سوف تعتمد علي عدد من العوامل  الفنية والأساسية نبدأها بالعوامل الفنية حيث أنهى الذهب تداولات الأسبوع الماضي بالثبات عند نقطة المقاومة المحورية 1801 دولار للاونصة و كسر هذه النقطة و الثبات أعلاها يعطي الحافز و الضوء الأخضر للانطلاق و تكملة مسيرة الارتفاع وذلك ما لم تضغط العوامل الأساسية المتوقعة علي الأسعار حيث ذكرت وول ستريت جورنال ان الرئيس الصيني شي جين بينغ يخطط لمقابله نظيره الامريكي جو بايدن في أول رحلة خارجية له منذ 3 سنوات وذلك لحل وتسوية النزاع بين الطرفين.

 و من جانب بايدن أكد إن الطرف الصيني زاد من حدة رد فعله للزيارة الامريكيه لتايوان, مما يبشر بإمكانية وجود حلول مشتركة لحل هذه النزاعات وأيضا الضغط الذي يمثله زيادة العائد علي سندات الخزانة الأمريكية علي اسعار الذهب و إن الدولار يمكنه في أي وقت ان يصحح مساره فضلا عن توقع متخصصون نية الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة 75 نقطة في الاجتماع القادم مما قد يؤثر بالسلب علي أسعار الذهب و يوقف مسيرة تقدمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى