تقارير

«إنرشيا» تطلق مرحلة جديدة بمشروع «چيفيرا» بالساحل الشمالي على مساحة 353 ألف م2

أحمد العدوي: نشاط السوق العقاري وارتفاع الإقبال على الساحل الشمالي يدعم طرح وحدات مميزة بمرحلة "ايلا"

في اطار استراتيجيتها لتقديم منتجات عقارية مميزة وفريدة لعملائها، اعلنت شركة إنرشيا للتنمية العقارية اطلاق مرحلة جديدة بمشروع “چيفيرا ” بالساحل الشمالي، تحت اسم “ايلا” بمساحة 353 ألف متر مربع، وبإجمالي استثمارات تبلغ نحو 3.8 مليار جنيه.


قال المهندس أحمد العدوي، الرئيس التنفيذي لشركة إنرشيا للتنمية العقارية، أنه في ضوء تنمية الدولة لمدينة العلمين الجديدة ومنطقة الساحل الشمالي، فقد أصبحت المنطقة بالكامل تشهد ارتفاعا في حجم الإقبال عليها من ناحية المستثمرين والعملاء، لافتا إلى أنه تزامنا مع تنفيذ مزيد من الخدمات بهذه المنطقة وتسليم الكثير من الوحدات، فقد ارتفع حجم إقبال العملاء عليها.
وأوضح أن المرحلة الجديدة “ايلا” تتضمن وحدات مميزة تلبي احتياجات شريحة كبيرة من العملاء، حيث تتنوع الوحدات ما بين فيلات وتاون هاوس وتوين هاوس وشاليهات، بمساحات تضم غرفتين و3 غرف، كما يتمتع نحو 95% من هذه الوحدات بإطلالة مباشرة على اللاجون والمياه و5% من الوحدات تطل عل المساحات الخضراء بمساحة تصل إلى 30 فدان، كما يتم تسليم الوحدات كاملة التشطيب.
وأشار إلى أن حوالي 84%من مساحة هذه المرحلة عبارة عن مساحات خضراء ومفتوحة، مما يضمن نموذج فريد ومميز للإقامة داخل المشروع، وبما يوفر سبل الراحة والرفاهية للعملاء، ويتناسب أيضا مع معايير الاستدامة في مشروع “چيفيرا “، كما تتضمن هذه المرحلة فندق مميز بشاطئ خاص على اللاجون بعدد غرف محدد، مؤكدا على تميز هذه المرحلة والتركيز على عناصر الجودة والابداع في كافة تفاصيلها.
وأضاف أن “ايلا” تضم بحيرات صالحة للسباحة بمساحة تصل إلى 40 ألف متر مربع، وتم تصميم هذه المرحلة بشكل فريد مستوحى من مدينة تولوم المكسيكية، مما يحقق التنوع والتكامل مع باقي مراحل مشروع “چيفيرا ” مؤكدا أهمية توافر كافة الخدمات بالمشروع لضمان حياة متكاملة للعملاء.
ولفت الرئيس التنفيذي إلى أن مشروع “چيفيرا ” لن يكون مشروع مخصص للإقامة خلال فترة الصيف فقط، ولكنه سيكون مشروع صالح للإقامة به طوال العام، وهو ما تقوم به الشركة منذ بداية التنفيذ، بحيث يتم توفير وحدات بمساحات متنوعة تتوافر بها كافة الخدمات، على أن يتم إضافة خدمات تعليمية وصحية وترفيهية باستمرار خلال فترة تنفيذ المشروع، مؤكدا أنه مع انتهاء تنفيذ المشروع سيكون هناك مدينة متكاملة صالحة للإقامة المستمرة.
وقال إن المشروع يضم عدة مراحل داخلية، وبدأ تنفيذ أول أحياء المشروع The Furl عام 2017، ثم حي The Quayside عام 2018، ثم حي The Cribsعام 2019، كما بدأت الشركة أولى تسليمات المشروع خلال العام الجاري، وتبلغ النسبة البنائية للمشروع 20% والباقي مساحات مفتوحة وخدمات متنوعة للعملاء.
وتابع: “إن مشروع “چيفيرا ” يتكامل مع خطة الدولة التي تستهدف تعظيم الاستفادة من منطقة الساحل الشمالي وتشغيلها طوال العام وليس خلال الموسم الصيفي فقط، وهو ما يتم من خلال توفير نموذج للحياة المتكاملة داخل المنطقة بالكامل، وتوفير الخدمات التعليمية والصحية وغيرها من الخدمات اللازمة للمعيشة”.
ولفت إلى أن “چيفيرا ” هو أحد أكبر مشروعات الشركة، ويقع على مساحة تصل إلى 5.8 مليون متر مربع، ويتواجد في مكان مميز على ضفة البحر المتوسط في الساحل الشمالي ويمتد على مساحة هائلة توفر لعملائها تجربة حياة متكاملة على البحر مباشرة مع تصميم رائع يوفر أقصى درجة استمتاع بالطبيعة.
وأشار إلى التركيز على توافر حزمة متنوعة من الخدمات بمشروع “چيفيرا” لتضم خدمات رياضية وفنادق ومناطق مخصصة للأطفال وحدائق ومتنزهات ومستشفى وممشى سياحي ولاجونز ومناطق تجارية، ومنطقة تعليمية، على أن يتم اتاحة بعض هذه المرافق مع تسليم المرحلة الأولى بالمشروع، ومنها الشاطيء وجزء من المنطقة التجارية والممشى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى