صحة

إطلاق يوم توعوي لدعم صحة المرأة والتوعية بمخاطر سرطان المبيض

تحت رعاية وزارة الصحة والسكان وبالتعاون مع أسترازينيكا

تم إطلاق ملتقى سرطان المبيض تحت شعار “طاقة أمل”، برعاية وزارة الصحة والسكان و المجلس القومي للمرأة مع أسترازينيكا، بهدف نشر الوعي حول سرطان المبيض وأعراضه وأهمية الكشف المبكر لهذا المرض، والعمل على تهيئة البيئة الصحية اللازمة لتخفيف الآلام عن المرأة المصرية وتوفير احدث الأدوية والعلاجات اللازمة لتخفيف معاناتهن ومساعدتهن على الحياة بصورة طبيعية ومشاركتهن في شتى جوانب الحياه.

عُقد الملتقى بحضور كل من المجلس القومي للمرأة، و”الجمعية المصرية لدعم مرضي السرطان Can Survive، ومنصة “معاً ضد السرطان Together we Cancer، ومسئوليي شركة أسترازينيكا، وعدد من مريضات سرطان المبيض وذويهم، ونخبة من السادة الاعلاميين.

وقد تم إلقاء الضوء على أهمية نشر الوعي والكشف المبكر عن سرطان المبيض الذي يعد من أخطر أنواع الأورام النسائية، وتم الكشف عن الدعم المكثف من قبل وزارة الصحة والسكان لصحة المرأة المصرية، وعرض ما تحقق من إنجازات في هذا الشأن. كما تضمنت فعاليات الملتقى جلسة علمية تحدث خلالها عدد من الأطباء المتخصصين حول أعراض سرطان المبيض وأهمية الكشف المبكر، وكذلك أهمية التغذية والدعم النفسي للمريضات.

صرح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن الارتقاء بمستوى الخدمة الصحية المقدمة في مصر يعد أحد الأهداف الأساسية للدولة، وذلك في ظل الدعم الكبير من القيادة السياسية للمنظومة الصحية بكافة المحافظات. كما أعرب عن أهمية المشاركة في ملتقيات التوعية التي تستهدف نشر الوعي بإحدى أخطر الأمراض السرطانية التي تهدد صحة المرأة وهو سرطان المبيض. كما اضاف ان الكشف المبكر والفحص الدائم هو من أهم الخطوات للتمكن من مكافحة السرطان، مما سينعكس إيجابياً على دعم صحة المرأة بشكل خاص والارتقاء بالمنظومة الصحية المصرية بشكل عام.

وقال الدكتور محسن مختار -أستاذ دكتور مدير مركز الاورام بالقصر العيني، ورئيس الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان Can Survive: “إن احد الاهداف الأساسية للمؤسسة هي التوعية بأهمية الكشف المبكر وتقديم الدعم النفسي والمعنوي للمريض والتي تعد من الأمور الهامة في رحلة العلاج. وخلال الأعوام الماضية قمنا بأنشاء مجموعات دعم تتكون من مرضى تماثلوا للشفاء حيث أنهم قادرون على دعم المريض وعائلته خلال مشوار العلاج، وأن صحة المرأة أمر يستوجب كل الجهود الممكنة للتضافر معاً وتقديم جميع الحلول.

وأضاف الدكتور حاتم الورداني، رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا مصر: “إن ملتقى “طاقة أمل” يأتي تنفيذاً لاستراتيجية شركة أسترازينيكا بالعمل على رعاية المرضى ونشر الوعي في كل مكان والعمل على توفير أحدث وأفضل الوسائل العلاجية في العالم من خلال جهودها البحثية. ويعد قطاع مكافحة أمراض السرطان واحداً من القطاعات الرئيسية الخمسة التي توليها أسترازينيكا أهمية خاصة وتكثف جهودها وتسخر إمكانياتها المادية والمعنوية لدعم مرضى السرطان بمختلف أنواعهم. كما أكد أن أسترازينيكا تولي اهتماماً كبيراً بصحة المرأة المصرية، مشيداً بجهود الدولة لصحة المرأة ووزارة الصحة والسكان في تحقيق أهداف البرنامج الرئاسي، والذي يعتبر الأكبر عالمياً والأكثر استدامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى