تكنولوجيا

إريكسون: بإمكان الاتصال الخلوي معالجة الطلب المتزايد على الكهرباء

أصدرت إريكسون (NASDAQ: ERIC) تقريرًا عن مرافق الطاقة المتصلة بالشراكة مع آرثر دي ليتل، يسلط الضوء على أهمية التكنولوجيا الخلوية في رقمنة قطاع الطاقة.
مع ارتفاع تكاليف الطاقة والطلب على الكهرباء، يستكشف التقرير رؤية للمستقبل القريب حيث يستغل الاتصال الخلوي للتخفيف من التعقيدات المتزايدة في تلبية احتياجات شبكة كهربائية سريعة التطور وملامح طلب المستهلك من قبل قطاع المرافق – مما يتيح لمقدمي المرافق بتوسيع السعة وتحسين الاستفادة من البنية التحتية وزيادة موثوقية الشبكة وتعزيز الكفاءة التشغيلية عبر شبكة آمنة وموثوقة.
بالإضافة إلى الطلب المتزايد ومزيج دائم التطور من مصادر الطاقة، يواجه قطاع المرافق تحديات متزايدة في التحكم في التكاليف والأمن السيبراني. تتوقع وكالة الطاقة الدولية ان يزداد الطلب على الكهرباء بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 2٪ على مدى العقدين المقبلين. يشير التقرير إلى أن مزودي المرافق بحاجة إلى الاستثمار في التقنيات الجديدة من أجل تلبية هذه المطالب وتقديم أفضل خدمة للمستهلكين. إريكسون توفر تقنية خدمات إدارية للشبكات الخاصة والبنية التحتية العامة للمهام الحرجة وعمليات نشر إنترنت الأشياء.
كما تم تسليط الضوء في التقرير على التغييرات في سلسلة قيمة الطاقة. مع استمرار توفر مصادر الطاقة المتجددة وجعلها أكثر قابلية للتطبيق، أصبح المستهلكون يزودون الطاقة مرة أخرى الى الشبكة مع استهلاكها في نفس الوقت – من خلال حلول مثل الطاقة الشمسية الكهروضوئية على الأسطح السكنية – وتحويل سلسلة القيمة من الكهرباء التقليدية أحادية الاتجاه إلى كونها دائرية بطبيعتها. ستثبت تقنيات 4G LTE على وجه الخصوص أنها حاسمة على مدار العقد المقبل وما بعده في التعامل مع تدفق الطاقة ثنائي الاتجاه من المستهلكين وزيادة التقلبات في إنتاج الطاقة الناتجة عن مصادر الطاقة المتجددة، مع توقع بدء تشغيل اتصال الجيل الخامس في المستقبل.
يقول كوستوف غوشال، نائب الرئيس ورئيس المرافق في شركة إريكسون، “يساعد الاتصال الخلوي في تسريع التحول الرقمي للمرافق. تتمتع البنية التحتية الكهربائية بعمر تشغيلي يصل إلى خمسة عقود. تعد تقنية الاتصال استثمارًا مفيدًا بالنسبة للمرافق حيث ستستمر في توفير قيمة تجارية واسعة النطاق لسنوات قادمة. نظرًا لتوسع أساليب توليد الطاقة لتشمل مصادر الطاقة المتجددة وتصبح الطلبات على شبكات النقل / التوزيع أكثر تعقيدًا، فمن الضروري أن يتطور قطاع المرافق من خلال التكامل المستمر للتكنولوجيا الخلوية المتقدمة. ”
لقد تم بالفعل إثبات العديد من فوائد هذه التكنولوجيا، حيث تدعم الاتصالات الداخلية، وسلامة العمال، والأتمتة، وتجربة المستخدم والابتكار القائم على البصيرة، مما يجعل الرقمنة في طليعة العمليات التجارية الفعالة. بينما لا تزال التكنولوجيا الخلوية قيد التطوير، فإنها تقدم بالفعل حالات استخدام لتبادل البيانات في الوقت الفعلي، والكشف التلقائي عن أعطال الشبكة، وأتمتة التوزيع، وشحن السيارة الكهربائية المتصلة، وإدارة وتحسين الطاقة في المباني. يسلط تقرير إريكسون الضوء أيضًا على حالات الاستخدام المستقبلية بالشراكة مع مؤسسات في جميع أنحاء العالم مثل تاليس وتشونغوا تيليكوم وساذرن لينك وبلو كورنر، بدءًا من عمليات تفتيش المواقع عن بُعد بطائرات بدون طيار والقوى العاملة التي تم تمكينها رقميًا إلى تحديث الاتصالات القديمة والصيانة التنبؤية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى