تمويل

أكسا مصر ترعى ملتقى شرم الشيخ للتأمين وإعادة التأمين في نسخته الرابعة

تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء والهيئة العامة للرقابة المالية وترسيخا لريادتها لقطاع التأمين المصري

أعلنت شركة أكسا لتأمينات الحياة – مصر – عن رعايتها للنسخة الـرابعة من ملتقى شرم الشيخ السنوي للتأمين وإعادة التأمين، والمقرر انعقاده في الفترة من 2 وحتى 4 أكتوبر 2022، تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء والهيئة العامة للرقابة المالية، تأتى رعاية أكسا للملتقى في إطار تبنيها لاستراتيجية التأمين المستدام ودعمها وتطويرها الدائم لقطاع التأمين في مصر.

تنعقد هذه النسخة من الملتقى تحت عنوان “نحو آفاق جديدة في سوق التأمين”، بحضور الدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية، اللواء إيهاب سالم، مساعد وزير السياحة، والأستاذ علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين، والدكتور محمد فريد، رئيس هيئة الرقابة المالية، والدكتور إسلام عزام، نائب رئيس الهيئة، المستشار رضا عبد المعطي، كبير مستشاري رئيس الهيئة، اللواء عبد الفتاح حلمي، المستشار الإعلامي لمحافظ جنوب سيناء، وكبرى شركات التأمين ونخبة من خبراء قطاع التأمين حول العالم. ومن المقرر أن تشهد إحدى جلسات المؤتمر مناقشة التأمين المستدام والطريق إلى COP27، بالإضافة الى إمكانية دعم قطاع التأمين لخطط مواجهة تغير المناخ.

أعرب أيمن قنديل العضو المنتدب لشركة أكسا لتأمينات الحياة مصر ورئيس مجلس إدارة شركة أكسا للتأمين مصر، عن فخره بمشاركة ورعاية شركة أكسا لهذا الملتقى العالمي ترسيخاً لدورها الفعال في تنمية قطاع التأمين في مصر، لافتا إلى أن هذا الملتقى يعد فرصة جيدة للتواصل وتبادل الأفكار والخبرات العالمية لتطوير صناعة التأمين.

وقال قنديل: “منذ بداية عملنا في السوق المصري من أكثر من سبع سنوات مدعوما بخبرة 200 سنة عالميا، ونحرص على تفعيل دورنا كمستثمر مسئول لتطوير قطاع التأمين ونقل الخبرات العالمية تأكيدا لريادتنا على المستوى المحلي. وتأتي مشاركتنا ورعايتنا للملتقى جزءًا اصيلاً من استراتيجيتنا التي ترتكز على الالتزام بدمج الممارسات البيئية والمجتمعية والحوكمة في أعمالنا. ونعمل على تطبيق هذه الممارسات من خلال العديد من البرامج والمبادرات على رأسها مؤشر أكسا للتقدم الذي يعمل على قياس تقدم أكسا ويعزز تأثير استراتيجيتها المستدامة، حيث تضع أكسا مصر خطة سنوية من أجل تحقيق الاستدامة بين العاملين داخل الشركة، وشركاء النجاح من خارج الشركة”.

وعلى المستوى الداخلي، تتضمن جهود شركة أكسا العديد من المحاور على رأسها العمل على توفير الطاقة من خلال استخدام الأجهزة والاضاءة الموفرة للطاقة، والمساهمة في الحد من استخدام البلاستيك داخل الشركة والاعتماد على المنتجات القابلة لإعادة التدوير. بالإضافة إلى الشراكة مع Up-Fuse لإعادة التدوير، كما تحرص على تمكين موظفيها من خلال تنظيم ورش عمل للتدريب على كيفية تطبيق ممارسات بيئية.
كما تعمل أكسا مصر على تقليل إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حيث تتبع سياسة العمل من المنزل للموظفين لتقليل تنقلاتهم اليومية وتبسط العمليات الداخلية لتقليل الفاقد الورقي وتوفير أكثر من 215 ألف في عام 2021. بالإضافة الي ذلك، تهدف الشركة الى تقليل البصمة الكربونية بنسبة 20٪ بحلول عام 2025، وتدريب جميع العاملين على قضايا المناخ من خلال أكاديمية أكسا للمناخ بحلول عام 2023، فضلا عن تعزيز حصة المنتجات التأمينية ذات الأثر الإيجابي على البيئة من خلال الضمانات أو الخدمات المقدمة.

أما بالنسبة لممارسات الاستدامة خارج الشركة، تهتم الشركة بتنفيذ العديد من الحملات التوعوية لعملاء وشركاء النجاح والجمهور عن القضايا البيئية من خلال تنظيم العديد من الأنشطة. وينعكس اهتمام شركة أكسا بالحد من المخاطر الناشئة على المستوى المحلي، حيث تتبع أكسا مصر قائمة الصناعات المحظورة. هذا العام، أقامت شركة أكسا منفذ عرض في الساحل الشمالي لنشر الوعي حول الاستدامة البيئية وتشجيع العائلات لتجميع نفايات البلاستيك على الشاطئ تحت عنوان “صيف Safe” أو صيف آمن للعام الثاني على التوالي، لإعادة تدوير البلاستيك في الساحل الشمالي خلال فترة الصيف والتي من خلالها استطاعت الشركة تجميع أكثر من 3 طن من المخلفات البلاستيكية وغيرها للحفاظ على الحياة البحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى