أخبار

أربن لينز للتطوير العقاري تتوسع في السوق المصرية بضخ استثمارات 11 مليار جنيه

بعد أقل من 6 أشهر على دخولها السوق المصري

تعتزم شركة أربن لينز، للتطوير العقاري إحدى شركات مجموعة إميل عبد الله، الكويتية، للاستثمار، التوسع في السوق المصرية بضخ استثمارات 11 مليار جنيه، من خلال 3 مشروعات عقارية ضخمة، تم الاتفاق على تنفيذها بالفعل، بعد أقل من 6 أشهر على دخولها السوق المصري، تتنوع ما بين ناطحات سحاب ومباني إدارية وتجارية وخدمية وأخرى منشئات فندقية بالإضافة إلى التوسع في أعمال المقاولات عبر ذراع الشركة للمقاولات فيرست جروب الكويتية إحدى أكبر الشركات العاملة في مجال المقاولات العام في الكويت ، والتي تمتد خبرتها لأكثر من 36 عامًا، ونفذت أكتر من 100 مشروع عقاري ضخم و 20 برج ما بين سكني و تجاري وإداري.
في سياق متصل قال المهندس إميل عبد الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إميل عبد الله، الكويتية، إن الشركة تعتمد في مشروعاتها على مبدأ الندرة، وهو واحد من المبادئ الاقتصادية الفعالة، حيث تقدم الحديث والجديد والنادر، وبتكلفة تنافسية في متناول العميل.. فالشركة تهتم بمعايير البيئة والطاقة النظيفة والأمان والصيانة المستمرة لمشروعاتها، بما يتماشى مع التطور العالمي من ناحية ومن ناحية أخرى مع توجهات الحكومة المصرية الداعمة للاقتصاد الأخضر وتقليص الإنبعاثات الحرارية.
عبدالله، قال إن شركة اربن لينز تمتلك أذرع ستعمل من خلالها، وهي ذراع التطوير العقاري، فيرست جروب الكويتية للمقالولات، بالإضافة إلى مكاتب التصميمات التي تمتلك خبرات عالمية، وشركة فيرست جروب ذراع الشركة للعمل بالمقاولات وهي أضخم شركات المقاولات بالكويت نفذت نحو 100 مشروع و20 برج ضخم بالكويت.

وأكد عبدالله، أن الشركة إعتمدت خطة للتوسع في السوق المصرية، وذلك نظرًا لما يتميز به السوق المصري حاليًا من ربحية مرتفعة وتراجع في تكاليف الإنتاج إذا ما قورن بغيره من الأسواق في المنطقة، موضحًا أن الحكومة المصرية إتخذت عدد من الإجراءات التي من شأنها زيادة جاذبية السوق المصري للاستثمارات الأجنبية، ومنوهًا عن أن الوقت هو الأنسب لدخول السوق المصرية والعمل بمصر.
وأضاف أن الشركة، لديها خطط تفوق عملها في المجال العقاري، موضحًا أن التركيز على القطاع العقاري الأن جاء من منطلق كون القطاع العقاري هو الأكثر جاذبية، كما أن الشركة لديها خبرات دولية في قطاع البناء، والتوسع العمراني، وفق معايير دولية وتكنولوجيات حديثة متطورة وصديقة للبيئة، في أسواق عالمية وسوق الكويت، حيث إرتأى لإدارة الشركة إستثمار خبراتها وما تمتلكه من ترسانة من المهندسين والمعماريين، والتصميمات والتكنولوجيات الحديثة لإفادة السوق المصري.

وتابع، أن الشركة تدرس التوسع في شراكات حكومية وتنفيذ مشروعات قومية ضخمة بالتعاون مع الحكومة المصرية، والاستفادة من التوسع الاستثماري وكوتة المشروعات التي تطرحها مصر، مشيرًا أن الشركة لديها أذرع في قطاعات التطوير العقاري والمقاولات ومكاتب الاستشارات والتصميمات وفق أحدث وأرقي التكنولوجبات العالمية، بالإضافة إلى مكاتب التصميمات التي تمتلك أحدث الخبرات العالمية.

وتابع أن الشركة لديها نية لتنفيذ عدد من صفقات الإستحواذ، خلال 2023، وتدرس إمكانية طرح أسهمها في بورصة مصر كنوع من الاستثمار والتوسع في السوق المصرية، موضحًا أن الشركة كانت موجودة في السوق المصرية منذ عام 2005 ونفذت أكثر من 20 مشروع عقاري، وكانت تعمل بالموازاة مع مشروعاتها المنتشرة بالكويت وباقي دول العالم، لكن إرتأى لها التوسع في السوق المصرية ونقل وتشييد مقارات لها للعمل بمصر.

إميل عبد الله ، تابع أن الشركة تعلم أن المنافسة بالسوق المصرية وخاصة في القطاع العقاري هي الأشرس، وهو ما دفع الشركة لرصد إستراتيجية مختلفة قبل الدخول إلى السوق المصرية، حيث تعتمد هذه الاستراتيجية على التميز والتفرد بما تقدمه من منتجات، موضحًا أن الشركة لديها مجموعة من المشروعات الضخمة مثل بناء عدد من ناطحات السحاب، ضمن المناطق المميزة في مشروعات الحكومة المصرية القومية، بالإضافة إلى التخطيط لإطلاق عدد من المدن السكنية ومدن للأعمال ستكون من تنفيذ وتصميم الشركة بشكل كامل، مشددًا على أن الشركة لا تستهدف الربح بقدر إستهدافها أن تترك بصمة في مجال العمارة والبناء في مصر.

في سياق متصل قال المهندس فادي إميل عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة أربن لينز، للتطوير العقاري، وعضو مجلس إدارة مجموعة إميل عبد الله للاستثمارات، أن “إيست لين” وهو ثاني مشروعاتها بمصر باستثمارات 2 مليار جنيه، وهو مشروع تجاري إداري، على مساحة تصل لـ 4780 متر، حيث لدى الشركة خطة لزيادة محفظتها من الأراضي التي تتوافر فيها شرط التميز وهو ما ينعكس على إختيار الشركة لأرض “إيست لين” فهي قطعة الأرض الأخيرة المميزة بمنطقة التجمع على شارع التسعين الجنوبي أمام كونكرد بلازا، وبالقرب من الجامعة الأمريكية، والتي تعد موقع مميز للاستثمار، موضحًا أن تفاصيل المشروع سيتم الكشف عنها في مؤتمر صحفي موسع تزامنًا مع الطرح الرسمي.
وأضاف أن الشركة تستهدف إستقطاب علامات تجارية وبرندات عالمية، فالشركة تسعى لبناء مجتمعات وثقافة، لا مجرد هياكل خرسانية، لذا فهي تعتمد في البناء على مواد صديقة للبيئة وتستقطب تكنولوجيات من الخارج وتعتمد أحدث التصميمات العالمية والتكنولوجيات في مجال البناء والعمارة.
وتابع
وتابع، أن الشركة طرحت المشروع الثاني “ايست لاين ” بعد 6 أشهر من مشروعها الأول” ليفلز بيزنس تاور”، وهو ما يعكس مدى جدية الشركة للتوسع في السوق المصري، مشيرًا إلى أن الشركة تعاقدت مع أكبر مكاتب الاستشارات العالمية والعمارة وشركات التشغيل وإدراة المشروعات، لتنفيذ المشروع الجديد، موضحًا أن الشركة تعتمد في تنفيذها للمشروعات على إستقدام وإستحداث تكنولوجيات جديدة تضع في إعتبارها مصلحة العميل، وجميعها تكنولوجيات صديقة للبيئة وأصلية.
وشدد على أن الوقت مناسب للاستثمار في سوق العقارات المصري، بالبيع والشراء، منوهًا عن أنه وبرغم ارتفاع أسعار مواد البناء ومُدخلات الإنتاج من حديد وأسمنت ومواد بناء، وتشطيبات، فإن شركة أربن لينز، لديها استراتيجية سعرية مختلفة، تقوم على تقديم منتج عقاري يتمتع بأفضل المواصفات البنائية والتكنولوجية والتنافسية بأسعار في متناول العميل مشيرًا على أن الشركة أخذت في إعتبارها مصلحة العميل والتماشي مع تطلعاته المادية، بما لا يخل بالجودة، موضحًا حرص الشركة على إستخدام المواد البنائية الحديثة التي تدعم الحفاظ على رونق المباني وتجعلها ضمن الأطول عمرًا.
وأشاد بتوجه الدولة لتصدير العقار المصري للخارج وإنجازاتها في هذا الشأن بما فيها إقامة المعارض العقارية الخارجية، وهو ما يدعم ثقة المستثمرين المتزايدة في سوق العقارات المصري، وإضافة شرائح أخرى للسوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى