استثمار

فؤاد حدرج : نشكر الرئيس السيسى لاستحابته لمطالب القطاع الخاص سريعا

في البداية يسعدني ان أتوجه باسم أعضاء الجمعية ومجتمع الاعمال بالشكر والعرفان لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية علي توجيهاته والقرارات الأخيرة التي تمثل استجابة سريعة لطلبات القطاع الخاص الوطني والتي تمثل دعما ومساندة حقيقية للصناعة خاصة في هذا الوقت الحرج علي المستوي العالمي بسبب الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها ومن قبلها بالطبع اثار ازمة كورونا .

والشكر موصول لمعالي دولة رئيس الوزراء ومعالي وزير المالية الدكتور محمد معيط علي الحوار المفتوح مع مجتمع الاعمال والذي نطالب باستمراره لنتجاوز الازمة الاقتصادية الراهنة والتي تتطلب حلولا جريئة وسريعة وتطبيق التوجيهات الرئاسية علي ارض الواقع تأكيدا للشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لأننا واقعيا في (مركب ) واحد وكلنا مساندين وداعمين لكل ما يحقق مصلحة الوطن والمواطن.

وهو ما يستدعي ان تكون نظرتنا استراتيجية وليست آنية لنحقق معا اهداف التنمية الاقتصادية والمجتمعية في آن واحد .

وبناء عليه يأتي أهمية هذا اللقاء الذي نتطلع من خلاله الي التأكيد علي أهمية الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات انطلاقا من ان سمعة مصر مرتبطة بمواصفات وجودة منتجاتها بالإضافة الي مسئولية الهيئة عن التأكد من جودة الواردات حماية للمنتج الملتزم ولحقوق الدولة وحقوق المستهلك .

التعاون بين الهيئة والجمعية ضروري لاستعراض المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع الخاص ولذلك نجدد طلبنا بتشكيل لجنة دائمة لمساعدة الشركات على حل المشاكل العارضة التي تظهر أثناء التطبيق مثلما حدث في عملية التسجيل المسبق في الجمارك واستمرار تطوير وتحديث وزيادة المعامل المعتمدة في الموانئ المصرية لتفادي البطء والتكاليف المرتفعة لإجراءات الفحص والمعايرة.

كما نطالب بتسهيل الإجراءات وتسريع زمن المعاملات ‎ووضع أسس واضحة للتعامل مع الأنظمة والقوانين الحديثة مع الانتهاء من ميكنة الإجراءات والتعامل مع بعض الأخطاء بالنظم الإلكترونية التي تظهر خلال عمليات التطبيق وأيضًا المشكلات المتعلقة بإصدار شهادة المنشأ.

أيضا من المهم التأكيد علي دور الهيئة بمنع دخول البضائع مجهولة المصدر ونؤكد في الوقت نفسه علي زيادة عدد المعامل والمختبرات والفحص والتي تكلف بالواقع الكثير وهى أعباء ترفع التكلفة وأيضًا التأخير بالفحص والمختبرات وبالتالي تأخير عملية الإنتاج.
كما نؤكد علي أهمية تفعيل نظام اللائحة البيضاء لسرعة تخليص البضائع خاصة خامات الإنتاج بعد دراسة كل شركة ونوع المواد المستوردة واسعارها العالمية والتي أصبحت في علم الجميع .

وشكراً جزيلاً واكرر شكرى لسيادة اللواء على تشريفنا في هذه الأمسيه والأن اترك الكلمه لسيادته ليحدثنا عن اخر التطورات على اكثر من صعيد / فليتفضل /

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى